الرئيسية » أخبار مصر » ممثلو الكنائس المصرية يعلنون الانسحاب من ”التأسيسية”

ممثلو الكنائس المصرية يعلنون الانسحاب من ”التأسيسية”

الأنبا باخوميوس أسقف البحيرة قائمقام البطريرك

16-11-2012

اتفق ممثلو الكنائس المصرية، اليوم الخميس، على الانسحاب من الجمعية التأسيسية المعنية بكتابة الدستور الجديد احتجاجًا على بعض مواد مسودة الدستور التي أعلنت، فيما سيصدر القرار النهائي بالانسحاب بعد عرضه على البابا تواضروس الثاني بابا الأسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.

وكان الأنبا باخوميوس – أسقف البحيرة قائمقام البطريرك – قد اجتمع، مساء اليوم الخميس، في مقر الكاتدرائية المرقسية بالعباسية مع ممثلي الكنائس المصرية لبحث اتخاذ موقف موحد من الجمعية التأسيسية للدستور بعد رفضهم لأغلب مواد المسودة التي أعلنتها الجمعية التأسيسية.

وشارك في الاجتماع كل من الأنبا موسى أسقف الشباب والأنبا بولا أسقف طنطا وتوابعها عضو اللجنة التأسيسية للدستور، والأنبا يوحنا قلته مساعد بطريرك الكاثوليك في مصر وعضو اللجنة التأسيسية، والدكتور صفوت البياضي رئيس الطائفة الإنجيلية في مصر وعضو اللجنة التأسيسية، وسمير مرقس مساعد رئيس الجمهورية لشئون التحول الديمقراطي، والمستشار إدوارد غالب، والمستشار منصف سليمان عضوي اللجنة التأسيسية للدستور، إضافة إلى عدد من القانونيين والنواب السابقين الأقباط.

وفي سياق اخر علمت مصادر أن الأنبا بولا ممثل الكنيسة الأرثوذوكسية فى التأسيسية لم يشارك فى الاجتماع، فيما أكد مصدر كنسى أن هناك خلاف بين الطوائف حول الاستمرار فى التأسيسية من عدمه.

وقال ممدوح رمزى المحامي إن قرار انسحاب الكنائس، الخميس، جاء بإجماع بعد تصويت 35 عضواً من الأعضاء الحاضرين بالانسحاب من التأسيسية، معتبرين الدستور الذى يصاغ حالياً ”إسلامى”، مضيفاً فى تصريحات له إن قرار الانسحاب نهائى ولا رجعة فيه.

وقالت مصادر كنيسة، مساء اليوم، إن ممثلي الكنائس المختلفة داخل الجمعية التأسيسية عرضوا خلال الاجتماع المواد المثيرة للجدل في مسودة الدستور، كما عرض القانونيون والبرلمانيون أراءهم بشأن تلك المواد.

وأشارت المصادر إلى أن الاجتماع أوصى بتشكيل لجنة خماسية لصياغة خطاب الانسحاب للكنائس المصرية ضمت كلا من الأنبا موسى أسقف الشباب في الكنيسة الأرثوذكسية والأنبا يوحنا قلته مساعد بطريرك الكنيسة الكاثوليكية وجورجيت قليني عضو المجلس الملي والمستشار إيهاب رمزي، ومارجريت عازر، عضوي مجلس الشعب المنحل، فيما رجحت المصادر أن يعلن القرار النهائي، بعد غدٍ السبت، على أن يوقع عليه الأنبا باخوميوس بوصفه قائمقام البطريرك قبل التجليس الرسمي للبابا تواضروس الثاني بابا الأسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، يوم الأحد المقبل.

وكان البابا تواضروس الثاني قد صرح – خلال استقباله وفدًا من مجلس نقابة الصحفيين يوم الاثنين الماضي – بأن خيار الانسحاب من الجمعية التأسيسية قائم، مؤكدًا أن هناك مظلة واحدة يجب أن تواصل جمع أطياف المجتمع تحتها وهي مظلة الدستور معلنًا موافقته على المادة الثانية كما هي دون حذف أو تغيير أو إضافة أو تبديل، مشددًا على أن أي تعديلات على الدستور بخلاف مبادئ المواطنة ستكون للاستهلاك المحلي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصحة: تسجيل 171 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 9 حالات وفاة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الجمعة، خروج 50 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل ...