الرئيسية » أخبار مصر » المتحدث العسكري: التحقيقات في واقعة “كلاب المحافظ” أثبتت عدم ملكيتها للجيش

المتحدث العسكري: التحقيقات في واقعة “كلاب المحافظ” أثبتت عدم ملكيتها للجيش

7-11-2012

قال العقيد أحمد محمد علي، المتحدث العسكري الرسمي للقوات المسلحة، إن النيابة العسكرية أجرت تحقيقات مع أفراد نقطة حرس الحدود الذين أطلقوا الكلاب على المواطنين، وتم التوصل لعدد من الحقائق.

وأضاف المتحدث العسكري، في بيان له، على الصفحة الرسمية على فيس بوك، مساء الثلاثاء، فى إطار رده على ما تم تداوله عن اشتراك عناصر من القوات المسلحة فى فض الهجوم الذى تعرض له محافظ كفر الشيخ بميناء البرلس خلال لقاء جماهيرى عقد على هامش الاحتفال بالعيد القومى للمحافظة: تم تحرك عناصر نقطة حرس الحدود بالميناء بشكل تلقائى إلى موقع الحدث، بناءً على استغاثة من مدير مكتب المحافظ ومدير الميناء، فى إطار رد الفعل السريع على الاستغاثة، استشعاراً بالخطر الذى يتعرض له أحد المسؤولين التنفيذيين بالدولة، وأثبتت التحقيقات أن تحرك هؤلاء الأفراد جاء بشكل سريع دون التحقق من طبيعة المخاطر وحقيقة التجمهر، وهذا يعكس سوء تقدير للموقف لا يتفق مع القواعد المعمول بها فى القوات المسلحة المصرية، والتى يحكمها التسلسل القيادى فى تنفيذ الأوامر.

وأكد المتحدث باسم القوات المسلحة أن التحقيقات أظهرت أن الكلب المستخدم فى الواقعة مملوك ملكية شخصية لأحد أفراد النقطة وليس من ضمن الأدوات المستخدمة فى تنفيذ مهمتها، مما يعد مخالفة ثانية تستوجب المسائلة القانونية.

وأضاف: بناءً على ما سبق، ورغم توفر حسن النية لدى أبنائنا فى نقطة حرس الحدود، فإن القواعد الانضباطية التى تحكم عمل القوات المسلحة استوجبت تطبيق مبدأ (الثواب والعقاب) وتوقيع العقوبات المنصوص عليها فى قانون الأحكام العسكرية على عدد (3) فرد من أفراد تلك النقطة.

وأشار إلى أن تعبير كلب (ضال) لم يكن تضليلا أو تزييفاً للواقع، لكنه كان نتاج معلومات مبدئية سريعة من أفراد هذه النقطة نتيجة الضغط الجماهيرى فى موقع الحدث وعلى وسائل الإعلام، إلى جانب أننا كنا نعلم علم اليقين بأن هذه النقطة لا يوجد بها كلاب تستخدم فى تنفيذ مهمتها.

ولفت إلى أن التعميم خطيئة والتخصيص فضيلة، والخطأ فردى ولا يجوز تعميمه على القوات المسلحة المصرية ككل، فهى المؤسسة الوطنية التى تحمى ولا تقبل إلا أن تكون حامية لهذا الوطن وشعبه التى هى جزء منه.

كان المتحدث العسكري، قد أكد صباح الثلاثاء، أن القوات المسلحة ليست طرفًا فى أى صراع بين أى تيارات سياسية أو غيرها طبقا للقواعد والمحددات المعمول بها داخل المؤسسة العسكرية.

وشدد المتحدث العسكرى الرسمى العقيد أركان حرب أحمد على، على عدم اشتراك أى عناصر تابعة للشرطة العسكرية فى هذه الواقعة، مشيرًا إلى عدم وجود أى كلاب بوليسية ضمن تنظيم وحدات الشرطة العسكرية أو حرس الحدود.

وقال المتحدث إنه تم تحويل الواقعة بالكامل إلى النيابة العسكرية لإجراء التحقيقات اللازمة مع أفراد نقطة حرس الحدود لتحديد المسؤولين ومعاقبتهم، وسيتم الإعلان عن نتائج التحقيقات فور الانتهاء منها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصحة: تسجيل 171 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 9 حالات وفاة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الجمعة، خروج 50 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل ...