الإخوان تختار قيادات لمنافسة ”بكري وأبوحامد والحريري” في الانتخابات

29-10-2012
 كشفت مصادر مطلعة بحزب الحرية والعدالة، التابع لجماعة الإخوان، تشكيل لجنة برئاسة حسين إبراهيم، زعيم الأغلبية فى مجلس الشعب المنحل، لتحديد الأسماء الأولية لقائمة المرشحين على أن تخضع لمجموعة من الاختبارات، التى يشرف عليها أكاديميون وعلماء متخصصون، تمهيداً لوضع القائمة النهائية.

وقالت مصادر مقربة من خيرت الشاطر، نائب المرشد العام للجماعة، إن الحزب قرر استبعاد الدكتور حسن البرنس، النائب السابق، القيادى بالحزب، من الترشح فى الانتخابات المقبلة على أن يكتفى بمنصبه الجديد كنائب للمحافظ، والدفع بالدكتور حمدى حسن، القيادى بالجماعة، الخاسر فى الانتخابات السابقة، بدائرة الإسكندرية، والدكتور مراد على، مستشار الحزب الإعلامى، أمام محمد أبوحامد، النائب السابق، فى دائرة قصر النيل، والدكتور وائل طلب، مسؤول الإخوان بحلوان أمام مصطفى بكرى، النائب السابق، فضلاً عن الدفع بأحد قيادات الحزب أمام النائب السابق أبوالعز الحريرى.

وقال أحمد النحاس، عضو الهيئة العليا للحزب، إن الحزب استقدم العديد من الرموز الفكرية، والمتخصصين فى العلوم السياسية، وخبراء العمل البرلمانى، للتدريس للأسماء التى اختيرت بشكل مبدئى لخوض الانتخابات فى سلسلة من المحاضرات والدورات.

وأشار إلى أن الحزب فى الإسكندرية اختار 100 شخصية حزبية وسياسية، منها 20 رمزاً ليسوا من الإخوان و20 امرأة وعدد من الأقباط تصلح لخوض الانتخابات بالإضافة إلى النواب الحاليين فى دوائر الإسكندرية لإجراء مجموعة من الدورات لهم، وسيتم إجراء تصفية لهم بعد عدد من الاختبارات.

وقال الدكتور محمد المصرى، أمين الحزب بسوهاج، إن الحزب حدد ما لا يقل عن 100 شخصية من المحافظة للاشتراك فى الدورات السياسية، التى بدأت منذ شهر رمضان الماضى لإعدادهم لخوض الانتخابات.

وأوضح أن الحزب استقر على أن تكون نسبة تمثيل المرأة فى المرشحين لا تقل عن 25?، بالإضافة إلى وجود 5 رموز قبطية جار الاتفاق معها.

ولفت الدكتور على عزالدين، عضو المكتب التنفيذى للحزب، إلى أن حزبه يستهدف التواصل مع رؤوس القبائل والعائلات الكبرى فى الصعيد، من أجل ضمان الكتل التصويتية الكبيرة، التى تتمتع بها هذه القبائل لضمان الحصول على الأغلبية فى البرلمان المقبل.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.