الرئيسية » أخبار مصر » الخرباوي: مرسي لن يترك الحكم حتى لو دخلت البلاد في حرب أهلية

الخرباوي: مرسي لن يترك الحكم حتى لو دخلت البلاد في حرب أهلية


30-1-2013

قال ثروت الخرباوي، المحامي والقيادي المنشق عن جماعة الإخوان المسلمين، إن أمر النائب العام بضبط مجموعة ‘بلاك بلوك’ أمرا لا يقوم بعمله طالب في كلية الحقوق لأنه لا يمكن إصدار أمر بضبط فئة مجهولة وبدون أي جرائم.

وأكد الخرباوي، في حواره ببرنامج ‘الشعب يريد’، المذاع على فضائية التحرير، الثلاثاء، أن القانون بضاعته المنطق وما قام به النائب العام لا يقبله عقل، مضيفًا أنه من يصدر قرار بضبط جماعة مجهولة لن يقوم باستدعاء الاعلاميين للتحقيق حتى لا يفتح على نفسه أبواب جهنم، على حد تعبيره.

وتعليقا على تصريحات الرئيس بقناة الجزيرة حول تفويضه للمحافظين أمر الحظر واعطاءهم حق تخفيف الحظر أو الغاءه، قال إن الرئيس مازال يثبت ضعفه ويكرر أخطاءه في إصدار القرارات الخاطئة والعودة للرجوع عنها بعد توتر الظروف.

وأصر الخرباوي على وصف الرئيس مرسى بـ’الرئيس السابق’، معللاً ذلك بأنه ليس رئيسا على الشعب ولكن مفوض ووكيل من الشعب في إدارة شئون البلاد، ولا يستطيع القيام بعمله في إدارة شئون البلاد إلا بعد أن يُقسم بكافة التزاماته ومع ذلك فإنه تجاهل تلك الالتزامات وعلى رأسها تجاهله الوعود الاقتصادية وكذبة مشروع النهضة، وكانت أول قراراته إلغاء حكم صادر من المحكمة الدستورية بحل مجلس الشعب ليكون ذلك هو أول حلقات مسلسل الخروج على القانون والدستور، وبالتالي فلا عقد بين الشعب والرئيس.

وأضاف القيادي الإخواني المنشق أن النظام ينظر إلى القشة التي في عيون الأخرين ولا ينظر إلى الخشبة التي في عينه، مؤكدًا أن النظام وجه الاتهامات لأفعال هو نفسه قام بفعلها قبل ذلك وقام بالتعدي على القضاء ومحاصرة المحكمة الدستورية وتعيين النائب العام بالأمر المباشر وكأنه نائب عاما للرئيس ضمن السلطة التنفيذية وليس السلطة القضائية.

ولفت إلى أن الرئيس مرسى لن يتنحى عن الحكم حتى لو تحولت البلاد إلى حرب أهلية طاحنة وسالت الدماء أنهارا في الشارع المصري، مؤكدًا أنه من يحكم الأن هم الجماعة والذى يحكم هو الشاطر لأنه أعلى رتبة إخوانية من الرئيس مرسي صاحب الترتيب السادس ولا يستطيع مرسي أن يتقدم باستقالته من الرئاسة إلى بعد أن يتقدم بطلب إلى مكتب الإرشاد، كما أنه لم يفرض حالة الطوارئ إلا بعد عرضه على مكتب الإرشاد.

وأكد الخرباوي أن أمن مصر القومي في خطر داهم نظرًا لأن جماعة الإخوان المسلمين تنظيمًا دوليًا ولا أمان على أسرار الدولة مع رئيس إخواني، وأن عصام الحداد هو رجل العلاقات الخارجية الأول بالإخوان المسلمين وقد تحول إلى مندوب مصر بالخارج، مشددًا على أن هناك شعبة بالإخوان المسلمين تسمى شعبة الرئاسة تتعلق بالتواصل بين الرئاسة والجماعة في إملاء أوامر الجماعة.

وأوضح أن الهضيبي سبق وأن صرح بأن وصول الإخوان إلى الحكم يعتبر ‘مصيبة’ لأنهم لا يجيدون الحكم والسياسة، كما أن الدكتور عصام العريان أكد في تصريحات سابقة أن الإخوان لا تسعى إلى الوصول إلى الحكم لأنها ليس لديها الرغبة وليس لديها القدرة أيضا.

وأشار إلى أن إمكانية إيجاد مصالحة بين الشعب والإخوان في حالة تخلي الجماعة عن التشدد والغطرسة السياسية وتلبية مطالب الشعب والتوجه إلى الحلول التوافقية بدلاً من أن يزرعوا في نفوس أنصارهم أن ما يحدث هو ارتداده على الاسلام وسيتم مواجهته بالعنف، مؤكدًا على أن الاخوان هم من قاموا باستدعاء الفتنة.

وقال إن مبادرة الدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح التي دعا إليها التيارات السياسية، طلب فيها حضور المهندس خيرت الشاطر وليس أي فرد أخر من الإخوان ولا حتى رئيس الجمهورية لأنه يعلم جيدا أن خيرت الشاطر هو الشخصية الأولى في جماعة الإخوان المسلمين وفى يده مقاليد أمور الإخوان.

وفى سياق أخر، نوه إلى أن أحد السيناريوهات المطروحة أيضا بقوة خلال الأيام المقبلة هو الصدام المسلح بين الإخوان المسلمين والثوار، مطالبًا جبهة الإنقاذ بالإعلان عن تشكيل مجلس رئاسي من وزير الدفاع وأخرون للإعلان عن إسقاط شرعية الرئيس ثم إجراء انتخابات رئاسية ومحاكمة المسئولين عن دماء الشعب، مؤكدًا أنه لا بديل لذلك لأن الحلول الوسط ستؤدى إلى استمرار سيل الدماء بالشارع المصري.

[youtube]http://www.youtube.com/watch?v=RrYCV83vSNA[/youtube]

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصحة: تسجيل 171 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 9 حالات وفاة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الجمعة، خروج 50 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل ...