الرئيسية » أخبار مصر » 10 نوفمبر أولى جلسات التحقيق فى بلاغ ممدوح حمزه ضد البلتاجى والعريان

10 نوفمبر أولى جلسات التحقيق فى بلاغ ممدوح حمزه ضد البلتاجى والعريان

البلتاجى والعريان

5-11-2012

حددت نيابة وسط القاهرة السبت المقبل الموافق 10 نوفمبر أولى جلسات التحقيق فى البلاغ المقدم من د. ممدوح حمزة، المهندس الاستشارى والأمين العام للمجلس الوطنى ود. أحمد مهران المحامى، ضد كلا من د.محمد البلتاجى ود. عصام العريان وأعضاء المكتب التنفيذى لحزب الحرية والعدالة.

تستمع المحكمة إلى أقوال مقدمى البلاغ فى أولى جلسات التحقيق، وستصدر استدعاءً إلى كل من المشكو فى حقهم للإستماع لأقوالهم فى اتهامهم بالتحريض على منع المتظاهرين السلمين من التعبير عن آرائهم بميدان التحرير باستخدام القوة والعنف والإيذاء البدنى، فى شكل اعتداء جماعى بجرائم الضرب والجرح والإيذاء على أبناء مصر العزل السلميين.

كان د. ممدوح حمزة، ود. أحمد مهران المحامى تقدما ببلاغ إلى النائب العام المستشار عبد المجيد محمود يحمل رقم “3803” الذى أشاروا فيه إلى أن جماعة الإخوان المسلمين، ممثلة فى المرشد العام بصفته وشخصه وقياداته، وحزب الحرية والعدالة، ممثلا فى أعضاء مكتبه التنفيذى بصفتهم وأشخاصهم، قد دعوا أعضاء الجماعة والحزب للنزول إلى ميدان التحرير يوم الجمعة الموافق 12/10/2012، وفى ذات الجمعة التى دعت إليها القوى المدنية والتيارات الشعبية والقوى الثورية للنزول إلى ميدان التحرير، فيما سمى بجمعة كشف الحساب،

وعلى الرغم من علم مكتب الإرشاد وحزب الحرية العدالة بوجود اختلافات جوهرية فكرية وثورية وأيديولوجية بين أنصار الجماعة، وبين القوة الداعية إلى النزول فى هذه الجمعة، والذى من شأنه أن يؤدى إلى وقوع مصائب قد تزيد من آلام الشعب المصرى الذى فقد الكثير من أبنائه خلال الشهور القليلة الماضية،

إلا أنه عن سوء قصد وبتدبير مسبق يكشف سبق الإصرار على نية الاعتداء على المتظاهرين الذين نزلوا من أجل إفشال محاولات التيارات المدنية من أبناء الوطن من التعبير عن آرائهم، وممارسة حق دستورى أصيل كفلته كل النظم الدستورية فى العالم، ووقعت عليه مصر وفق الإعلان العالمى لحقوق الإنسان،

وذلك لمنع التظاهر ولو باستخدام القوة والعنف، من خلال العمل على زرع بعض العناصر المنضمة لجماعة الإخوان وحزب الحرية والعدالة بين المتظاهرين السلميين لخلق اشتباكات مفتعلة، وإثارة نيران الفتنة بين الشباب، وتعمد استخدام العنف بواسطة الأيدى والعصى لضرب الشباب، وإيذائهم البدنى لمنعهم من التعبير عن آرائهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصحة: تسجيل 171 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 9 حالات وفاة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الجمعة، خروج 50 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل ...