الرئيسية » أخبار مصر » وزارة الدفاع ترفض السماح لمن تهرب من التجنيد بالترشح للانتخابات البرلمانية

وزارة الدفاع ترفض السماح لمن تهرب من التجنيد بالترشح للانتخابات البرلمانية

وزارة الدفاع ترفض السماح لمن تهرب من التجنيد بالترشح للانتخابات البرلمانية ..
واللواء شاهين يقترح استثناء المعتقل سياسيا من الشروط

13-1-2013

أكد اللواء ممدوح شاهين مساعد وزير الدفاع أن الوزارة ترفض شكلا وموضوعا السماح لمن تهرب أو تخلف عن التجنيد بالترشح للانتخابات البرلمانية

وقال شاهين خلال عرضه لرؤية وزارة الدفاع بهذا الشأن أمام اجتماع لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بمجلس الشورى اليوم برئاسة محمد طوسون إن تعديل قانون انتخابات البرلمان من أهم المشروعات في الفترة الحالية .. وقد كان لنا بعض الملاحظات على مشروع القانون وأرسلناها إلى وزير العدل.

وأضاف أن النقطة المهمة هى “من تخلفوا عن التجنيد بعد أن بلغوا سن الثلاثين وحوكموا” وأعرض عليكم خطابا تلقته الوزارة من الأمانة العامة للحزب الوطنى أثناء الإعداد لانتخابات 2010 بشأن استطلاع رأينا حول التماس بعض الأشخاص ممن لم يؤدوا الخدمة العسكرية حتى يستطيعوا الترشح للبرلمان .

وقال “قمنا بالرد عليهم بأن هذا الأمر مرفوض شكلا وموضوعا ولم يعمل به وأكدنا أن الدفاع عن الوطن والتجنيد إجبارى وأداء الخدمة أو الإعفاء منها شرط أساسى للترشح للبرلمان والمساواة بين من أدى الخدمة ومن لم يؤدها فيه مخالفة وذلك طبقا لما أقرته المحكمة الدستورية العليا ومحكمة القضاء الإدارى .

وأكد شاهين أنه لا يجوز لمن تهرب من أداء الخدمة أن يتبوأ هذا المنصب الرفيع، مشيرا إلى أن أداء الخدمة العسكرية أمر يتباهى به المرشحون وتوجد مؤسسات مثل القضاء والخارجية تحظر تعيين أى فرد ممن حكم عليه في جريمة مخلة بالشرف حتى لو كان رد إليه اعتباره ومن الاولى أن يسرى على مرشحى البرلمان .

وأوضح أن المتهرب يستطيع أن يختفى حتى سن الثلاثين ويسدد الغرامة ولا تقوم الشرطة بالقبض عليه حاليا والعقوبة حبس وغرامة والناس تدفع الغرامة ، مشيرا إلى أن الحديث عن عدد هؤلاء يصل إلى نحو 5 آلاف ويجب عليهم أداء الخدمة ثم يترشح.

ورد محمد طوسون رئيس اللجنة قائلا أن هذه الرؤية ستعرض على الجلسة العامة للمجلس لتتخذ ما تراه بشأنها.

شاهين يقترح استثناء المعتقل سياسيا من شروط الترشح للبرلمان

اقترح اللواء ممدوح شاهين مساعد وزير الدفاع حلا للخروج من أزمة ترشح من اعتقل سياسيا ولم يؤد الخدمة العسكرية بسبب ذلك لعضوية البرلمان وهو أن ينص في قانون الانتخابات البرلمانية الجديدة على استثناء المعتقل من شرط أداء الخدمة العسكرية.

وقال شاهين أمام اجتماع لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بمجلس الشورى اليوم إن هذا النص سيريح الجميع وهو أن نقول من ضمن شروط الترشح للانتخابات أن يكون أدى الخدمة العسكرية أو أعفى أو استثنى منها في إشارة للمعتقلين السياسيين.

جاء ذلك ردا على تساؤل المستشار عمر الشريف مساعد وزير العدل الذى قال ..هناك حالات إعفاء وتأجيل ، ولكن هل من المتصور أن يكون هناك تخلف عن أداء الخدمة قسرا .. فما هو الحل.

وأضاف شاهين أن التخلف عن أداء الخدمة العسكرية جريمة مخلة بالشرف، والتجنيد إجباري ، ويجب أن نفرق بين من تخلف ومن تهرب عن أداء الخدمة ومن أداها.

وأكد أن التخلف جريمة عمدية ومن سن 18 سنة تفرض الخدمة على الشاب ومن سن 19 سنة عليه أن يقدم نفسه لمنطقة التجنيد وحتى 30 سنة يكون تحت إمرة القوات المسلحة ، ومن تؤجل له الخدمة ثم تنتهى أسباب التأجيل عليه يقدم نفسه للتجنيد ، وهذا يسري على المصريين في الداخل والخارج .

وأشار إلى أن هناك دولا تمنع نهائيا من لم يؤد الخدمة من الترشح للرئاسة والبرلمان .

ورفض مساعد وزير الدفاع ادعاءات رامى لكح بأن القوات المسلحة تضطهد الإسلاميين .. وقال نحن لا نضطهد أحدا في القوات المسلحة كما قال النائب ، وعندها قال لكح أنا اعتذر وأسحب ما قلته.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصحة: تسجيل 171 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 9 حالات وفاة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الجمعة، خروج 50 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل ...