الرئيسية » أخبار الحوادث » اعترافات قاتلة «طفلة الشوال»: «كنت عايزة أحرق قلب أمها عليها»

اعترافات قاتلة «طفلة الشوال»: «كنت عايزة أحرق قلب أمها عليها»

[Total: 0    Average: 0/5]

أواخر شهر مايو الماضي، وقعت جريمة قتل في قرية الإخصاص التابعة لمركز الصف، جنوب محافظة الجيزة، بهدوء تام استدرجت ربة منزل طفلة عمرها 8 سنوات ابنة شقيقة زوجها، بحجة إلقاء القمامة في الترعة، واستغلت هدوء القرية وانشغال عدد من سكانها في صلاة التراويح، وقالت للطفلة على سبيل المزاح “يلا يا حبيبتي استخبي جوا الشوال”، وعلى الفور أغلقت عليها الشوال وألقت بها في الترعة وهي حية.

اقتادت قوة أمنية من مباحث الصف، «غادة. م»، 21 سنة، ربة منزل، إلى سرايا النيابة، ومثلت المتهمة أمام رئيس نيابة الصف، جريمتها بكل هدوء، واعترفت بتفاصيل الواقعة مرة أخرى أثناء إعلانها بقرار إحالتها للجنايات بعدما تسلمت النيابة تقرير الطب الشرعي، بتهمة القتل العمد للمجني عليها “آية” في نهاية مايو الماضي.

تفاصيل الجريمة، جاءت طبقًا لما ورد في محضر الشرطة، وتحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية والقضائية وأقوال عدد من الشهود وأسرة الطفلة كالآتي: بدأت القضية بورود بلاغ من أسرة الطفلة، حيث تلقى مركز شرطة الصف، بلاغًا من “جمعة شعبان”، 38 عاما، يفيد بتغيب ابنته آية، 8 أعوام، أثناء صلاة التراويح، من المنزل المقيم بيه في قرية الأخصاص التابعة لمركز الصف، ولم يتهم أحدا بالتسبب في اختفائها، وعقب الانتهاء من تحرير المحضر، تم إخطار اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث، وعلى الفور أمر بتشكيل فريق بحث وتحرٍ لكشف ملابسات الواقعة، للبحث عن الطفلة، وبدأت القوات في الفحص والتحري.

وبعد مرور 48 ساعة من الاختفاء ظهرت جثة الطفلة آية طافية فوق المياه بترعة الإخصاص القريبة من منزل أسرتها، انتقل فريق من المباحث، بقيادة اللواء محمد عبدالتواب نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، والعميد ناجي كامل رئيس المباحث الجنائية، لقطاع جنوب الجيزة آنذاك، لإجراء معاينة للجثة، وتبين أن الجثة داخل جوال وترتدي كامل ملابسها وفي حالة انتفاخ، ولا توجد بها إصابات ظاهرية، بمجرد الانتهاء من المعاينة والمناظرة، تم إخطار النيابة العامة التي قررت عرض جثة الطفلة على الطب الشرعي لبيان أسباب الوفاة، وطلبت تحريات المباحث لتحديد هوية القاتل وضبطه.

وعقب الانتهاء من مناظرة النيابة لجثة الطفلة، عقد اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث، اجتماعًا مع ضباط البحث الجنائي بقطاع جنوب الجيزة، ووضعت خطة بحث وتحرٍ وجاءت كالتالي: “فحص مكان العثور على الجثة، وخطوط السير المحتملة لقدوم وهروب مرتكبي الواقعة، وفحص أقارب وعلاقة أسرة الضحية، والخلافات التي قد تؤدي إلى ارتكاب جريمة القتل”.

وبعد مرور 3 أيام من البحث والتحري توصلت القوات إلى أن وراء ارتكاب الواقعة، زوجة خال الطفلة، وأنها قتلتها بسبب خلافات أسرية بينهما، وسوء معاملة والدي الطفلة، وتعدي الضحية عليها بالسباب والشتائم بصفة مستمرة، بالتحريض من والديها، وعقب تقديم التحريات والأدلة المادية، للنيابة العامة التي أكدت أن زوجة خال الطفلة هي المشتبه فيها بارتكاب الواقعة، للنيابة العامة، وتم استئذان النيابة العامة، بضبط زوجة الخال وتدعى “غادة. م”، 21 سنة، وجرى ضبط المشتبه فيها، واقتيادها لمركز شرطة الصف، ومثلت أمام مدير الإدارة العامة للمباحث، وبدأ في استجوابها وحاولت الإنكار إلا أنه مع مواجهتها بأن أحد أهالي القرية شاهد الطفلة معها قبل قتلها، اعترفت بارتكاب الواقعة.

وجاء في محضر الشرطة أن المتهمة كشفت عن تفاصيل جريمتها بالكامل وقالت: “أيوة أنا اللي قلتها، أنا اتجوزت من 3 سنين وكلنا عايشين في بيت واحد في قرية الإخصاص، وأبو البنت وأمها كانوا دايما بيشتموني، ويخلوا البنت كمان تشتمني، أنا استغليت صلاة التراويح، واخدت البنت وأنا رايحة أرمي الزبالة في الترعة، وبعد ما رميت الزبالة، قلت لها يلا يا حبيبتي ادخلي الشوال على سبيل المزاح، ولما دخلت ربطه ورميتها حية في الترعة ومشيت، كنت عايزة أحرق قلب أمها عليها، بس هو ده كل اللي حصل، التفاصيل دي كلها ما أخدتش ربع ساعة”.

سجلت القوات اعترافات المتهمة وتم إحالتها للنيابة العامة، التي أصدرت قرارًا بحبسها على ذمة التحقيقات، وعقب ورد التقرير الطب الشرعي الخاص بالضحية، وتحريات المباحث النهائية، أصدرت النيابة تحت إشراف المستشار محمد سراج المحامى العام الأول لنيابات الصف والعياط قرارا بإحالة المتهمة للمحاكمة الجنائية، أمام محكمة الجنايات.

Facebook comments:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .