الرئيسية » أخبار الحوادث » خطيبة طالب الرحاب: مكنتش متوقعة إن والدي هيقتله

خطيبة طالب الرحاب: مكنتش متوقعة إن والدي هيقتله

[Total: 2    Average: 4.5/5]
خطيبة طالب الرحاب: مكنتش متوقعة إن والدي هيقتله.. وبسام جه ومعاه هدية دهب ليا

المتهمة

تستمع نيابة القاهرة الجديدة برئاسة المستشار محمد سلامة وبإشراف المستشار أحمد حنفي المحامي العام الأول لنيابات القاهرة الجديدة إلى أقوال المتهمة ” حبيبة . ع ” خطيبة الطالب بسام أسامة 20 سنة، والذي لقى مصرعه على يد رجل أعمال بمدينة الرحاب بالاشتراك مع 4 آخرين.

حيث انهارت المتهمة أمام النيابة أثناء التحقيق معها ورددت عبارات: “أنا بريئة مكنتش متوقعة أنه هيقتله”، مؤكدة أن والدها طلب منها استدعاء خطيبها إلى شقتهم الجديدة في الرحاب يوم الحادث للتفاهم، مشيرة إلى أن بسام بالفعل استجاب لطلبها وحضر ومعه هدية ذهبية.

ونجحت قوات الأمن في إلقاء القبض على المتهمة بعد تحديد مكان تواجدها عن طريق استخدام التقنيات الحديثة والتحفظ عليها بإحدى الشقق بمدينة الغردقة.

والمقرر أن تستمع النيابة اليوم أيضًا إلى أقوال أسرة المجني عليه للإدلاء بما لديهم من أقوال.

وأشارت التحقيقات إلى أن المتهم الرئيسى هو والد خطيبة المجنى عليه، حيث استأجر شقة بالرحاب 2، وقام بالاشتراك مع آخرين فى استدراج الشاب وقتله، ووضع الجثة داخل صندوق خشبي، كما وضع فحما و”زلط” على الجثة لتفادي انتشار روائح الجثة بالمكان، كما وضع أسمنت وبلاطا ودفن الجثة داخل المطبخ.

وأوضحت النيابة العامة، أن كاميرات المراقبة كشفت عن هوية المتهمين جميعًا، فضلًا عن اعتراف المتهم الرئيسي.

واعترف والد الفتاة، بقيام ابنته باستدراج المجني عليه لشراء شقة الزوجية بمنطقة الرحاب تمهيدا لخطتهما بقتله، وتبين أنهما اتجها إلى إحدى الشقق السكنية المملوكة لوالد الفتاة، وكان في انتظارهما مجموعة من البلطجية التابعين له، وبمجرد وصولهما قاموا بتوثيق المجني عليه بالحبال، وقام أحدهم بضربه بسكين في جسده.

وأوضحت المعاينة أن المتهمين قاموا بوضع جثة الطالب في صندوق خشبي وجلبوا كميات من الفحم ووضعوها على الجثة لمنع انبعاث رائحة حين التعفن، ومن ثم حفروا في أرضية الشقة وأنزلوا الصندوق الخشبي، وأهالوا عليه الرمال والأسمنت والسيراميك مرة أخرى، لإخفاء الجثة تماما.

Facebook comments:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .