الرئيسية » الرياضة » عاشقة محمد صلاح الأمريكية: “مو صلاح” أفضل لاعب في العالم

عاشقة محمد صلاح الأمريكية: “مو صلاح” أفضل لاعب في العالم

[Total: 1    Average: 2/5]

كيري إليزابيث

بقميص لاعبها المفضل، تقف عاشقة محمد صلاح الأمريكية أمام الأهرامات تستدعي عظمة الحضارة الفرعونية، التي أنجبت فرعونًا مصريًا اخترق قلوب ملايين مشجعي كرة القدم حول العالم بمهارته وخلقه الدمث، اجتمعت الشعوب على حبه ودعمه بالهتاف الحماسي “مو صلاح” بنغماته المحفوظة، تجد نفسها أمام النتيجة ذاتها “فرعون صغير حفيد فراعنة كبار”.

وأكدت إليزابيث ان صلاح وفقا لرأيها الشخصي يعد من أفضل لاعبي العالم مهارة بل الأفضل على الإطلاق

مغامرات مستمرة تخوضها المدونة الأمريكية كيري إليزابيث أو “عاشقة صلاح”، كما لقبها المصريون، حول العالم، لم تتخل خلالها عن قميص الفرعون المصري محمد صلاح المحترف بنادي ليفربول الإنجليزي، الذي عشقته وارتبطت بنجومه منذ طفولتها، فكان صلاح نموذج اللاعب الأقرب إلى قلبها بالنادي، خلفًا للاعبين السابقين مايكل أوين وستيفن جيرارد، اللذان تمتعا بمكانة خاصة لديها طوال الأعوام الماضية.

لم تتوقف مشجعة ليفربول الأمريكية عن إظهار حبها للنادي الإنجليزي منذ 18 عامًا مضت، حين زارت بريطانيا للمرة الأولى بصحبة والدها، لتقع في غرام النادي والمدينة العريقة منذ ذلك الحين، وتقرر تغيير وظيفتها بإحدى شركات صناعة التكنولوجيا التعليمية لاحقًا، إلى التدوين حول شغفها بالسفر وكرة القدم بتخصيص موقع يمكّن الراغبين في زيارة ليفربول وتشجيع ناديهم من إعداد خطة مبدئية للرحلة بأكملها، نظرًا لخبراتها الواسعة في السفر لحضور المباريات بتلك المدينة، قائلة: “شاهدت ما يزيد عن 30 مباراة لفريق ليفربول وأريد مساعدة مشجعيه من جميع أنحاء العالم على تحقيق حلمهم في مشاهدة المباريات من داخل ملعب أنفيلد”.

“كرة القدم لغة عالمية تجمع شعوب العالم” سبب دفع كيري للجمع بين الرياضة والسفر، لتزور نحو 40 دولة حول العالم مرتدية قمصان لاعبيها المفضلين بالفريق الإنجليزي، الذي يحظى بجماهيرية واسعة في مختلف دول العالم، حسبما أوضحت في حديثها لـ”الوطن”، فبمجرد رؤية المواطنين لقميصها يبادرون بالحديث معها حول الفريق وزيارتها لبلدهم، ما ساعدها في تكوين العديد من الصداقات بمختلف البلدان.

عشقٌ لمصر والمصريين حملته كيري إليزابيث داخلها منذ زيارتها الأولى لمصر في شهر يناير من العام الماضي، لم تعقها تحذيرات بعض الدول من السفر لمصر، بسبب الأحداث السياسية والاجتماعية، ورغبتهم في الحفاظ على أمن واستقرار مواطنيهم، لتكرر زيارتها لمصر الأسبوع الماضي وتجذب أنظار الكثيرين بارتدائها قميص لاعبها المفضل: “محمد صلاح كسر الحواجز وساهم في تغيير النظرة النمطية للعرب والمسلمين بأخلاقه وتبرعه المستمر في رمضان والمناسبات الدينية الأخرى”.

نصائح كثيرة وجهها البعض للمشجعة الأمريكية قبل زيارتها لمصر عند التعرض لمضايقات أو تحرش، لم تر كيري أنها في حاجة إليها خلال الزيارتين الأولى والثانية: “أشعر بالأمان في مصر ولم أتعرض لأي من المضايقات من قبل الرجال الذين تعاملت معهم”، مشيرة إلى حبها للحضارة المصرية الفرعونية وخاصة مدينة الأقصر، وأنها مقصدها السياحي المفضل بين جميع الدول التي زارتها.

مواقف طريفة واجهت “عاشقة صلاح” في معظم البلدان التي زارتها مرتدية قميصه المعتاد، والتي تجاوزت 11 دولة إفريقية وآسيوية وأوروبية وأمريكية، وتقول كيري: “استوقفني شخصان في اليونان للحديث عن حبهم لصلاح، وتحدث معي أشخاص بالإسبانية في جمهورية الدومينيكان حول صلاح في شهر فبراير، كما هتف أطفال في تايلاند لمحمد صلاح عند مروري إلى جانبهم”.

لقاء الفرعون المصري هو الأمنية الوحيدة التي تسعى المشجعة الأمريكية لتحقيقها خلال الفترة المقبلة، فهي تثق أن استمرار محاولاتها لمقابلته خلال المباريات المقبلة لفريقها المفضل ودعواتها بحصده المزيد من الجوائز ستحظى بالنجاح في القريب العاجل، لتؤكد: “مو صلاح هو الوحيد القادر على منافسة كريستيانو رونالدو وميسي على جائزة بالون دور، وسيفوز بالحذاء الذهبي بالتأكيد لسنوات عديدة مقبلة”.

Facebook comments:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .