الرئيسية » منوعات » “صفية” تطلب الخلع: “جوزى بيخوني مع بنات وستات كتير”

“صفية” تطلب الخلع: “جوزى بيخوني مع بنات وستات كتير”

[Total: 1    Average: 5/5]
 

 

“جوزي فاتح سنترال للمسخرة، وكل ما أدخل عليه أشوف واحدة معاه، وبيخوني مع بنات صغيرين”.. بهذه الكلمات بررت “صفية م.” وجودها داخل محكمة الأسرة في إمبابة، للتقدم بدعوى قضائية ضد زوجها تطالب فيها بخلعه لما وقع عليها من ضرر، بحسب ما قالت.

تروي “صفية” 29 سنة، ربة منزل، قصتها أمام المحكمة قائلة: “تزوجت من مسعد ع. 35 سنة، صاحب سنترال، بعد قصة حب استمرت 3 سنوات، وبعد حصولي على مؤهل دبلوم تجارة، تقدم لخطبتي ووافق والدي، ولم تمر سوى 5 أشهر فقط، حتى تم تحديد موعد الزفاف، وانتقلت للمعيشة معه في منزل والدته، هي ست كبيرة ومعندهاش غيره، واستمر وضعنا على هذا الحال عامين دون أن أُنجب أطفال”.

تتذكر الزوجة لحظات زواجها من “مسعد”: “عشت معاه أسعد أيام حياتي وكان هناك احترام متبادل بيننا، فكانت الخلافات بسيطة وغالبيتها كانت بسبب الغيرة وحبي الزيادة له، وبعد السنة الأولى من الزواج، ذهبنا سويًا لمعرفة سبب التأخر في الإنجاب، وطلع سبب التأخير منه، ولم أفكر يومًا في الانفصال عنه، لكن عقب ذلك علمت أنه يقوم بخيانتي في المحل، بيخوني مع ستات كتير ودخلت وشوفته، وسكت عشان أمه متتبهدلش”.

تروي لحظة انفصالها عن زوجها: “دخلت على جوزي المحل لاقيته مع طالبة مدرسة في وضع مخل وغير مقبول، صرخت وعرفت الشارع كله بما يفعله حتى لا يقول كاذبة، لم يتردد زوجي كثيرًا وضربي وشتمني وأغلق المحل وفر هاربًا، فذهبت إلى منزلي لجمع مستلزماتي لكنه رفض دخولي”.

تضيف الزوجة: “بعدها عرضت الأمر على أهلي ولم يعجبهم ما حدث، خاصة وأنه لم يأت إلى منزل أهلي لصلحي، حتى علمت أنه باع السنترال حتى يتخلص من كلام الناس”.

تختتم “صفية”: “كلما تذكرت ما حدث ندمت على اختياري غير الموفق، تركت نفسي فترة طويلة للتفكير، حتى اتخذت قرارًا بالذهاب إلى محكمة الأسرة لخلعه بعدما رفض طلاقي بشكل ودي”.

“فلجأت إلى محكمة الأسرة بإمبابة لرفع دعوى خلع ضده” تقول “صفية، مضيفة أن الدعوى حملت رقم 1458 لسنة 2018، ولا تزال الدعوى منظورة أمام المحكمة ولم يتم الفصل بها حتى الآن.​

Facebook comments:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .