الرئيسية » أخبار الحوادث » الطب النفسي يفسر “الجريمة البشعة”.. لماذا قتل طالب شقيقه وأكل لحمه؟

الطب النفسي يفسر “الجريمة البشعة”.. لماذا قتل طالب شقيقه وأكل لحمه؟

[Total: 0    Average: 0/5]

جريمة مرعبة شهدتها مدينة كفر الشيخ، عندما أقدم طالب في الساعات الأولى من صباح أمس الإثنين، على قتل شقيقه، التلميذ بالصف السادس الابتدائي، بعدما طعنه بالمقص في رقبته، ثم أخرج أحشائه وتناول أجزاء منها.

الصور المتداولة للجريمة تظهر مدى بشاعتها، حيث أظهرت جسد الضحية بعد خروج أحشائه، ونهش أجزاء من جسده، وآثار سلخ بمنطقة الصدر والبطن والذراع الأيسر والعضد الأيمن، فضلاً عن قطع من اللحم المتناثرة بموقع الحادث.

وأفاد والد المتهم، فور وصول رجال المباحث، أن نجله المتهم يعاني أمراضًا نفسية وعصبية ويعالج منذ عام ونصف العام لدى أحد الأطباء النفسيين، وتعرف على المقص المعدني المعثور عليه بجوار الجثة بأنه خاص بالمنزل، وبسؤال المتهم أقر بارتكابه الواقعة.

الطب النفسي لديه تحليلًا لما حدث، حيث أكد الدكتور جمال فرويز، أن هناك 4 أمراض نفسية، تدفع أصحابها إلى ارتكاب جرائم أو عنف بشكل عام، أولها مرض الصرع، والذي يعاني صاحبه من موجة هياج تجعله يميل إلى الاعتداء بالضرب على من حوله، وقد يتورط في قتل أحد، لكنه في كل الأحوال لا يخطط للقتل، وربما يقتل بالخطأ.

ثاني الحالات النفسية التي تدفع صاحبها إلى ارتكاب جرائم، بحسب حديث “فرويز” لـ”الوطن” هي نوبة الهوس أو الهياج، وفي هذه الحالة يكون المريض مضطرب بشدة أكبر من مريض الصرع، ويميل إلى العنف والضرب أيضًا، لكنه في نفس الوقت لا يخطط للقتل.

الحالة الثالثة، هي الاضطراب أو الانفصام التشككي، وصاحب هذا المرض، يمكن أن يخطط لقتل أحد، حيث يمتلك أفكارًا معينة تجاه أشخاص ممن حوله، أنهم يخططون لأذيته، وبالتالي يعمل طوال الوقت على قتلهم قبل أن يتمكنوا هم من إلحاق أي أذى به، وفق أفكاره.

“الاكتئاب السوداوي”.. هو النوع الأخير من الأمراض النفسية التي قد تدفع أصحابها إلى القتل، وصاحب هذا المرض، يصل إلى مرحلة يؤمن فيها أن الحياة سوداء، وتسيطر فكرة القتل على عقله، ويبدأ في التفكير حول قتل نفسه وقتل من يحبهم، ليخلصهم من هذه الحياة التي يكرهها، والتي يراها سيئة.