الرئيسية » أخبار مصر » بيان الداخلية : مطاردة عناصر الإرهاب المنفذين لعملية الواحات ومقتل 13 ارتدوا الزي العسكري

بيان الداخلية : مطاردة عناصر الإرهاب المنفذين لعملية الواحات ومقتل 13 ارتدوا الزي العسكري

[Total: 1    Average: 5/5]
الداخلية: إرهابيون في اشتباكات «أسيوط-الخارجة» ارتدوا ملابس عسكرية (نص البيان)

أعلنت وازرة الداخلية، مقتل 13 عنصراً إرهابيًا، خلال مداهمة أمنية لمزرعة بطريق أسيوط – الخارجة، فجر أمس الجمعة، والعثور داخل المزرعة على أحزمة ناسفة وسلاح متعدد الطلقات.

مصادر: نقل ١٣ جثة من العناصر الإرهابية لمشرحة مستشفى أسيوط الجامعي

مصادر: اشتباكات بين الأمن وإرهابيين في الكيلو 175 بطريق الواحات

وقالت وزارة الداخلية في بيان رسمي لها: «فى إطار جهود الوزارة المتصلة بملاحقة العناصر الإرهابية الهاربة والمتورطة في تنفيذ عمليات العنف التي شهدتها البلاد خلال الفترة الأخيرة، والذين يسعون لمحاولة زعزعة الإستقرار بالبلاد، فقد تم على مدار الأيام الماضية تنشيط المصادر المتعاونة ودفعهم لرصد أية معلومات حول أماكن تردد وتمركز العناصر المشتبه فيها؛ خاصةً الواقعة بمزارع الإستصلاح الكائنة بالمناطق النائية بمحافظات الجيزة والوجه القبلى بإعتبارها ملاذ آمن لهؤلاء العناصر للإختفاء والتدريب والإنطلاق لتنفيذ مخططاتهم العدائية».

وأضاف البيان: «كشفت عمليات المتابعة ومعلومات قطاع الأمن الوطنى عن تمركز مجموعة من العناصر الإرهابية بإحدى مزارع الإستصلاح الكائنة بالكيلو 47 بطريق أسيوط- الخارجة وإتخاذهم من أحد من المنازل بها مأوى مؤقت لهم بعيداً عن الرصد الأمنى لإستقبال العناصر المستقطبة حديثاً لتدريبهم على إستخدام الأسلحة، وإعداد العبوات المتفجرة قبل تنفيذ عملياتهم العدائية».

وأوضح البيان: «فجر الجمعة تم إستهداف المزرعة المشار إليها عقب إستئذان نيابة أمن الدولة العليا وبمشاركة كافة أجهزة الوزارة المعنية وحال إتخاذ إجراءات حصار المنطقة المحيطة بها فوجئت القوات بإطلاق أعيرة نارية تجاهها بكثافة مما دفع القوات للتعامل مع مصدر النيران، وأسفرت عمليات التمشيط عقب السيطرة على الموقف عن العثور على 13 جثة جارى العمل على تحديدها يرتدى بعضهم ملابس عسكرية».

وعثرت قوات الشرطة، على حزامين ناسفين، وسلاح متعدد الطلقات 7.62×54 و7بنادق آلية عيار 7.62×39 وطبنجة حلوان عيار 9 مم طويل، وكمية كبيرة من الذخيرة مختلفة الأعيرةـ ومبلغ 1750 جنيه مصرى، وبعض الأوراق التنظيمية والكتب الدينية (جارى فحصها).

كما أسفر التعامل عن وقوع بعض التلفيات بإحدى مدرعات قطاع الأمن المركزى المشاركة في المأمورية، فيما تم إخطار نيابة أمن الدولة العليا بالواقعة لإتخاذ اللازم حيث باشرت التحقيقات فيها

وتؤكد وزارة الداخلية عزمها المضى قدماً لأداء واجبها في حماية الوطن والمواطنين والتصدى للعناصر الإرهابية التي تستهدف النيل من إستقرار البلاد وزعزعة أمن مواطنيها.