الرئيسية » أخبار الحوادث » امرأة لزوجها: «أيوه بخونك ولو راجل اثبت»

امرأة لزوجها: «أيوه بخونك ولو راجل اثبت»

[Total: 2    Average: 1/5]

جريمة

عاشت داخل مجتمع مغلق منذ الصغر، وبعدما كبرت قرر والدها أن يطمئن عليها فطلب منه أن يتزوجها، بعدما رآه زوجا مناسبا لابنته والجميع يشهد بأخلاقه الطيبة، لم يفكر لحظة في التردد بالزواج منها نظرا لسمعة عائلتها الطيبة، وبالفعل خلال شهور قليلة تزوج من صاحبة الصون والعفاف، بعد أن وقع فى حبها وعاشا حياة ظنها سعيدة قبل أن تصعقه في أعز ما يملك. يسترجع الزوج “محسن” صاحب الأربعين عاما مأساته ومصيبته الكبري مع زوجته قائلا: “زوجتى قضت على شرفى وألبستنى ثوب العار طوال عمرى، بعدما خدعتني، كنت أظن أنني رجل بمعني الكلمة ومالي عينها”.

وتابع: «بعد سنة من الزواج بدأت فى معاملتى بتعال دون سبب واضح، وكلما ألححت عليها أن تنجب كانت تتحجج بأنها مسألة وقت وتنصحنى بالصبر أكثر، فاستمعت لها لكى لا أجعلها تنفر منى، ولكن ما خفى كان أعظم». يدخل الزوج في حالة من التوتر ليعاود الحديث: «اكتشفت خيانتها لى وعندما واجهتها قالت لى: “متجوزين عرفي ولو راجل اثبت أني باخونك”، لم أصدق ما قالته، كما لو كنت أحلم ولم أتخيل بجاحتها وهي تقول لي أنت السبب قرفتنى منك وبقيت باكره نفسك ومش طايقة ريحتك ولا عايزة أخلف منك، ولو طلقتني هتجوز شريف». 

يستكمل الزوج: «رغم أنني لم أقصر أبدا فى حقوقها.. منها لله فضحتنى وجعلت سيرتى على كل لسان، بعد أن خدعتنى وقررت أن تتحدى الشرع وتحصل على المتعة من أكثر من رجل عبر مواقع التواصل والتعارف». «دخلت في حالة غضب هيستيرية وظللت أضربها إلى أن فقدت الوعي، كنت أتمنى قتلها ولكن الجيران أنقذوها من يدي، وعندما فاقت من حالة الإغماء طلبت والدها ليحضر وجعلت الجيران شهود عيان على ما فعلته بها»..

هكذا استطرد الزوج المخدوع قبل أن يضيف في حيرة شديدة: «وجدت نفسي مدانا ومهددا بالسجن بسبب هذه الساقطة، ولكن طلاقي لها لم يجعلني أسترد رجولتي التي لعبت بها كالكرة الشراب، وللأسف لم أثبت عليها شيئا على الرغم من اعترافها لي بخيانتها، بل طلقتها وأخذت حقوقها كاملة». «منها لله كرهتني في صنف الحريم كله، ومش هاسامحها وربنا ينتقم منها».. هكذا أنهى الزوج حديثه.

Facebook comments:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .