الرئيسية » أخبار مصر » محادثات مصرية سعودية في الرياض وسط أزمة المعتقلين الإخوان في الإمارات

محادثات مصرية سعودية في الرياض وسط أزمة المعتقلين الإخوان في الإمارات


5-1-2013

وفد مصري رفيع زار الإمارات مؤخرا، لكن لم يتم الإفراج عن النشطاء المصريين

يعقد وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو السبت محادثات في الرياض مع نظيره السعودي سعود الفيصل في الرياض تتركز على العلاقات الثنائية، حسبما ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية.

لكن تقارير إعلامية ذكرت أن مصر تسعى للحصول على وساطة سعودية في أزمة اعتقال أكثر من عشرة مصريين أخيرا في الإمارات لاتهامهم بالانتماء لجماعة الإخوان المسلمين.

وكان وفد مصري رفيع زار الإمارات قبل أيام برئاسة عصام الحداد، مساعد الرئيس المصري للشؤون الخارجية، لكن لم يتم الإفراج عن النشطاء المصريين الذين تقول الامارات إنهم أعضاء في شبكة تسعى لتجنيد مصريين مقيمين في الإمارات للانضمام إلى صفوف الجماعة.

وكانت جماعة الإخوان المسلمين في مصر نفت صحة التهم الموجهة للمعتقلين في الإمارات.

وأكدت أن بعض أعضائها اعتقلوا في الإمارات بناء على “ادعاءات عارية عن الصحة” بأنهم ساعدوا في تدريب إسلاميين محليين على أساليب تخريبية.

وقال محمود غزلان المتحدث باسم الإخوان المسلمين في القاهرة لوكالة أنباء رويترز “أنا أعرف أن هناك 11 معتقلا. أنا أعرف عددا منهم الذين هم من الإخوان لكن لا أعرف اسماءهم كلهم ولا أعرفهم كلهم”.

واضاف “الكلام انهم خلية لزعزعة البلد عار عن الصحة”.

“تفكيك شبكة”

وكانت وسائل إعلام إماراتية قد ذكرت أن السلطات في البلاد فككت ما وُصف بشبكة مرتبطة بجماعة (الإخوان المسلمين) في مصر.

وقالت صحيفة الخليج إن هذه الشبكة كانت تسعى لتجنيد مصريين مقيمين في الإمارات للانضمام إلى صفوف الجماعة.

وأوضحت أن أعضاءها جمعوا ما وصفته بـ “معلومات سرية حول أسرار دفاعية خاصة بدولة الإمارات”.

وأضاف تقرير الصحيفة الاماراتية ان المتهمين “جمعوا اموالا طائلة وحولوها إلى التنظيم الأم في مصر بطرق غير مشروعة” وجمعوا “معلومات سرية حول أسرار الدفاع” الخاصة بالامارات.

ولم يصدر أي تاكيد رسمي لهذه الانباء ولم تذكر الصحيفة معلومات عن المعتقلين ولا تاريخ اعتقالهم.

صحف الإمارات تقول إن السلطات فككت شبكة مرتبطة بالإخوان تسعى لتجنيد مصريين مقيمين للانضمام لصفوف الجماعة

“لا أساس لها من الصحة”

في هذه الأثناء، قالت سارة سنبل، ابنة طبيب معتقل في الامارات ويدعى علي سنبل، في مقابلة مع بي بي سي إن ” عائلتها لا تعرف مكان ومصير والدها في الوقت الحالي”.

وأضافت أن آخر اتصال جرى بينهما وقع بعد أن منعت السلطات الإماراتية والدها من السفر.

وطالبت سنبل بأن تقوم السفارة المصرية بتوكيل محامين للدفاع عن والدها وباقي المعتقلين مشيرة إلى أن جهودا بذلت للتواصل مع وزارة الخارجية المصرية لاتخاذ أي اجراءات ولكن دون جدوى.

ونفت سنبل تورط والدها في أي نشاط سياسي موضحة أنه” يعمل في الامارات منذ 29 عاما”.

وأرجعت الابنة هذه الخطوة من قبل السلطات الاماراتية إلى توتر العلاقة في الاونة الاخيرة بين مصر والامارات.

تفكيك خلايا

وكان السفير المصرى فى ابو ظبى تامر منصور أكد أنه لم يتلق حتى الآن اى اخطارات رسمية من وزارة الخارجية الاماراتية تفيد بطبيعة الاتهامات الموجهة للمصريين الـ 10 المحتجزين هناك، لافتا الى انه تلقى ما يفيد فقط حسن معاملتهم، وفقا لما أوردته وسائل إعلام رسمية مصرية.

واوضح السفير ان جميع المتهمين الذين قبض عليهم فى عدد من الامارات المختلفة -اغلبهم فى دبى- هم الان فى العاصمة ابو ظبى.

ولم يتضح بعد إن كان هؤلاء الأطباء العشرة لهم صلة بالشبكة التي أعلنت عنها صحيفة الخليج الثلاثاء.

وأعلنت السلطات الاماراتية في العام الماضي عن تفكيك عدد من الخلايا الاسلامية مؤكدة انها تتآمر للمساس بأمن الدولة.

وفي 26 من الشهر الماضي اعلنت السلطات عن تفكيك جماعة “تتآمر لضرب امن الدولة”.

كما اتهم رئيس شرطة دبي ضاحي خلفان الاخوان المسلمين بالعمل على قلب انظمة الحكم في الخليج.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصحة: تسجيل 171 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 9 حالات وفاة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الجمعة، خروج 50 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل ...