الرئيسية » أخبار مصر » تقصي الحقائق: الداخلية مسؤولة عن أحداث محمد محمود ومذبحة بورسعيد مع بعض قيادات اتحاد الكرة

تقصي الحقائق: الداخلية مسؤولة عن أحداث محمد محمود ومذبحة بورسعيد مع بعض قيادات اتحاد الكرة

أحداث “محمد محمود”

1-1-2013

التقرير: الشرطة استخدمت الغاز بشكل “مكثف” وفي “أوقات غير مناسبة” ما ساهم فى سقوط العديد من الضحايا و”أفسدت” الكثير من الهدن لوقف الاشتباكات

أفاد تقرير لجنة تقصي الحقائق، بشأن أحداث “محمد محمود” نوفمبر 2011، أن وزارة الداخلية تتحمل مسؤولية سقوط قرابة 56 شهيدًا، موضحاً أن استخدام الشرطة للغاز المسيل للدموع بشكل “مكثف” وفى “أوقات غير مناسبة” ساهم فى سقوط العديد من الضحايا، مؤكدة فى تقريرها أن وزارة الداخلية “أفسدت” الكثير من الهدن التى قادها عدد من رجال السياسية لوقف الاشتباكات.

وحمل تقرير اللجنة، المشكلة بقرار رئيس الجمهورية لبحث أسباب العنف فى الفترة من 25 يناير 2011 إلى 30 يونيو 2012، أيضا مسؤولية مجزرة بورسعيد لقيادات اتحاد الكرة، فضلاً عن عدد من القيادات الأمنية بوزارة الداخلية ومباحث بورسعيد، رافضة الكشف عن هويتهم للإعلام.

وأوصت اللجنة في التقرير، بضرورة المطالبة بتوحيد جهة التحقيق والمحاكمة في جميع القضايا وحتى لا تحدث أي تفرقة بين المتهمين على أساس نوع القضاء، سواء كان قضاءً عسكريًا أو مدنيًا، والتوصية بإرسال جميع الوقائع والأدلة لجهات التحقيق المختصة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصحة: تسجيل 171 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 9 حالات وفاة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الجمعة، خروج 50 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل ...