الرئيسية » الطب والعلاج » دراسة تحذر مرضى القلب من استخدام المسكنات

دراسة تحذر مرضى القلب من استخدام المسكنات

 3-11-2012

تمثل الأدوية والمستحضرات الصيدلية المختلفة عالماً مجهولاً بالنسبة لمعظمنا، لا نعلم عنها إلا القليل ونجهل الكثير من خفاياها، وهو ما يعرض صحة المرضى للخطر وقد يودى بحياتهم، لذا حرصنا على دق ناقوس الخطر بتقديم أبرز التحذيرات الطبية واحتياطات الأمان المتعلقة باستخدام الأدوية والمستحضرات المختلفة، والتى تعتبر خطا أحمر لا يمكن تجاوزه، وذلك بالاستعانة بأفضل الأطباء المتخصصين والمواقع الطبية الموثوقة، والذين حرصوا على أن تكون هذه النصائح كتحذير أخير أو “كارت أحمر” فى بعض الأحيان، يرفعونه فى وجه من يخالف تلك التعليمات، وما قد يترتب على ذلك من “الطرد” الإجبارى واحتمال حدوث الوفاة، ومغادرة “بساط” الحياة بأكملها، وإليكم بعضا من أهم هذه التحذيرات، والتى ستتناول اليوم مرضى الأزمات القلبية، وتوجيه تحذير هام جداً لهم بعدم استخدام الأدوية المسكنة بشكل عام وإلا قد يعرضون أنفسهم للإصابة بأزمة قلبية ثانية.

وكشف عن هذه النتائج الخطيرة مجموعة من الباحثين بالرابطة الأمريكية للقلب، وأشاروا إلى أن استخدام المرضى الذين تعرضوا مسبقاً للأزمات القلبية لمسكنات الألم التى تنتمى لمجموعة مضادات الالتهاب غير الأستيرودية “NSAIDS” سواء اللاوصفية مثل المستحضرات التى تحتوى على المواد الفعالة: الإيبوبروفين والنابروكسين والديكلوفيناك والكيتوبروفين أو الأدوية الوصفية مثل ” Celebrex “، يرفع فرص حدوث الوفاة على المدى البعيد أو حتى الإصابة بأزمة قلبية ثانية.

وما قد يرفع من أسهم هذه النتائج ومصداقيتها، هو أنها جاءت بإحدى أكثر الدوريات العلمية الأمريكية مصداقية وهى دورية “circulation” التى تصدرها الرابطة الأمريكية للقلب، وذلك على الموقع الإلكترونى الخاص بها.

وأكد الباحثون على ضرورة ابتعاد مرضى الأزمات القلبية عن تناول مضادات الالتهابات غير الإستيرودية إلا فى أضيق الحدود، لأنها قد تسبب لهم مضاعفات خطيرة قد تصل للوفاة، حتى بعد مرور فترات طويلة، لافتين إلى إمكانية الاعتماد على مسكنات الألم الأخرى التى تحتوى على مادة الباراسيتامول مثل المستحضرات الصيدلية الآتية: البنادول والأدول والأبيمول.

ومن أهم المستحضرات الدوائية المنتمية لمسكنات الألم غير الإستيرودية “NSAIDS” الموجود بالصيدليات لتسكين الآلام وننصح مرضى الأزمات القلبية بعدم استخدامها تماماً إلا تحت إشراف الطبيب: الكاتافلام والبروفين والباى بروفينيد والفولتارين والباى ألكوفان.

ويعلق الدكتور عمرو أمين، استشارى أمراض القلب والأوعية الدموية على هذه النتائج، مشيراً إلى أن يتفق مع الشق الثانى منها بعدم استخدام العقاقير التى تنتمى إلى مجموعة “COX II inhibtor” مع مرضى الأزمات القلبية مثل عقار سيليبريكس نظراً لأنها تزيد بالفعل من فرص حدوث الجلطات بالقلب والسكتة القلبية، بينما يرى مواصلة استخدام الأدوية اللاوصفية التى تنتمى لمضادات الالتهابات غير الإستيرودية مثل الكاتافلام والبروفين عند الضرورة وتحت إشراف الطبيب، وعند عدم توافر أى مادة دوائية أخرى تفى بالغرض مع الحرص فى الوقت نفسه على تقليل الجرعة المستخدمة قدر الإمكان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فوائد بالجملة لـ البطيخ..”قاهر الحر”

البطيخ يحتوي مادة الليكوبين المهمة للجسم عند تناول البطيخ، فإنك لا تنعم فقط بفاكهة لذيذة ...