الرئيسية » أخبار الحوادث » اعترافات “قواد” بولاق الدكرور: استقطبت المطلقات والفتيات بسبب حاجتهن للمال.. والمجنى عليه كان يعشق النساء

اعترافات “قواد” بولاق الدكرور: استقطبت المطلقات والفتيات بسبب حاجتهن للمال.. والمجنى عليه كان يعشق النساء


شبكة دعارة

25-12-2014

تحول السائق البسيط إلى قواد ضعيف أمام المال أوقع عشرات السيدات فى بئر الخيانة والرذيلة استغل حاجتهن للأموال وضيق ذات اليد وقام باستقطابهن لبيع أجسادهن مقابل حفنة من الجنيهات، وفى النهاية تحول الى قاتل بسبب الخلاف على ثمن الليالى الحمراء.

المتهم محمد بسيونى 43 سنة قواد محترف بدء عمله كسائق أجرة يستقطب المطلقات لم تكن الأموال وحدها هدفه، بل إنه أسقط بعض السيدات فى الفخ ليمارسو أعمال مخلة.

استأجر المتهم شقة اتخذ منها مقرا لممارسة أعماله واشتهر بسرعة البرق بعد أن أوهم العديد من النساء بقدرته على حل أزماتهن المالية مقابل بيع اجسادهن.

تفاصيل الجريمة يرويها المتهم محمد بسيونى 43 سنة قائلا: تعرفت على المجنى عليه صبحى . م تاجر منذ 3 سنوات وكنا نتناول مع بعض شرب المخدرات على احد المقاهى وفى احد الليالى طلب منى ان يقضى ليلة مع احد الساقطات فى شقتى وبعد مرور شهر طلب منى احضار فتاة بمواصفات خاصة بشرط انها لم تكون تبلغ سن 25 وتستمر معه 10 ايام فى الشقه لتلبى له حاجته مقابل 5 آﻻف جنيه وظل المجنى عليه هكذا مقابل إعطائى مبالغ مالية.

وتابع، كنت المصباح السرى للمجنى عليه حتى طلبت منه بعض اﻻموال لتجديد نشاطى والبحث عن ساقطات آخريات، وافق ولكن اخذ علي شيك على بياض، وبعدها هددنى واقفت حائر لم ادرى ماذا افعل حتى اختمرت الفكرة فى ذهنى ان اتخلص منه احضرت سكين وتوجهت الى منزله وذبحته وهرولت مسرعا ولم اشعر بنفسى إﻻ وأنا فى قبضة رجال الشرطة.

وأضاف، المتهم أن المجنى عليه دائما كان يقول “إنه يحب المتعة والفلوس ﻻ تسوى عندى حاجة انا اشترى اى حاجه بفلوسى” سكت المتهم برهة من الوقت ليسترجع شريط ذكرياته قائلا كانت أول سيدة تعرفت عليها مطلقة، وعندما شاهدتها اقمت معها علاقة غير شرعية وبدأت الفكرة ان اعمل قواد لجلب الفلوس بسهولة.

انهى المتهم حديثه قائلا: حاجتى للمال وراء انحرافى ولست نادما وﻻ أعرف طريق آخر لجلب المال الكثير.

وكانت قد كشفت الأجهزة الأمنية بالجيزة غموض مقتل تاجر ذبحا داخل شقته بمنطقة بولاق الدكرور وتبين أن قواد وراء قتله بعد خلافات مالية بينهما وابتزاز المجني عليه للمتهم بايصالات امانة مما دفع المتهم لشراء سكين والتوجه الي منزله وقتله، واعترف المتهم امام رئيس المباحث هانى الحسينى بارتكاب الجريمة.

وتبين أن المجني عليه متعدد العلاقات النسائية، وأن المتهم اعتاد احضار فتيات ساقطات إليه مقابل الحصول على مبالغ مالية حتي قام المجني عليه ذات مرة بدفع المتهم للتوقيع الي ايصالات أمانة وابتزه بها وهو ما دعا المتهم الى التخطيط لقتله.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إحالة أوراق قاتلة ابنتها بمساعدة عشيقها للمفتي

  أحالت محكمة جنايات الإسكندرية، اليوم، أوراق كلً من “م. ف. أ”، حداد، و”إ. إ. ...