الرئيسية » أخبار مصر » شاهد .. كواليس خطاب الرئيس أمام أعضاء “الشورى”

شاهد .. كواليس خطاب الرئيس أمام أعضاء “الشورى”

كواليس خطاب الرئيس أمام أعضاء “الشورى”

مارشات عسكرية منذ الصباح

ونواب البرلمان يتناولون ساندوتشات “الفول”

والعريان وصبحى صالح ينهمكان فى حديث هامس

والحضور يصفقون للخطاب 9 مرات

السبت، 29 ديسمبر 2012

 

خطاب الرئيس

مارشات عسكرية.. جنود يرددون النشيد الوطنى خارج أسوار مجلس النواب فى مراجعة سريعة لمراسم استقبال الدكتور محمد مرسى، رئيس الجمهورية، وفى الداخل وخلف الأسلاك الشائكة الملاصقة للسور الحديدى للمجلس انهمك عمال الفراشة فى تجهيز البالونات الضخمة، بينما امتلأت قاعة المجلس بالنواب، وشرفته الأولى بالإعلاميين، كما تم تخصيص الشرفة الثانية لأعضاء الرئاسة، والخارجية وبعض الضيوف المدعويين ممثلى الأحزاب.

طول الانتظار، جعل بعض النواب يلجأون لتناول ساندوتشات الفول داخل قاعة المجلس، بينما انهمك البعض فى قراءة الصحف وحل الكلمات المتقاطعة، وعلى يسار المنصة الرئيسية، جلس حسب الله الكفراوى وزير الإسكان الأسبق، ود. عصام شرف رئيس الوزراء الأسبق، و د. على لطفى، ود. عبد العزيز حجازى، و د. كمال الجنزورى.

فى واجهة المنصة الرئيسية، تصدر المشهد د. باكينام الشرقاوى مساعد رئيس الجمهورية، ود. محمد سعد الكتاتنى رئيس مجلس الشعب السابق رئيس حزب الحرية والعدالة، ثم العالم المصرى د. أحمد زويل.

وفى حوار ممتد، لم يتوقف الدكتور عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة، وصبحى صالح القيادى بجماعة الإخوان المسلمين عن تبادل الحديث الهامس، خلال فترة انتظار الرئيس التى امتدت قرابة الساعة، بدأ بعدها دخول الوزراء تمهيدا لدخول الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية.

الواحدة ظهرا تزامنت دقات الساعة مع بدء مراسم استقبال الرئيس فى ساحة مجلس الشعب، زامن ذلك صمت داخل القاعة ودخول الدكتور أحمد عبد العاطى مدير مكتب رئيس الجمهورية، لوضع أوراق كلمة الرئيس على المنصة المخصصة لها.

فى الواحدة والثلث ظهرا، دخل الأنبا تواضروس الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقصية يرافقة د. أحمد الطيب شيخ الأزهر والمستشار محمود مكى نائب رئيس الجمهورية ليجلسوا بجوار الدكتور أحمد زويل و د. محمد سعد الكتاتنى و د. عصام الحداد ود. باكينام الشرقاوى مساعدا رئيس الجمهورية.

عقب انتظام جميع المدعوين فى أماكنهم، بدأ د. أحمد فهمى رئيس مجلس الشورى فى افتتاح الجلسة من على المنصة الرئيسية، ليتم الإعلان عن دخول الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية، وسط تصفيق الحضور عدا عدد منهم يتوسطهم د. نصر فريد واصل مفتى الديار المصرية السابق، وفور جلوس الرئيس هتف أحد الحضور ” الله أكبر.. ولله الحمد”.

ومع بداية الكلمة الافتتاحية للدكتور أحمد فهمى رئيس مجلس الشورى، بدأت القاعة فى استقبال كلماته، حيث ظل د. أسامة ياسين وزير الشباب والمستشار محمود مكى نائب رئيس الجمهورية وعماد عبد الغفور مساعد الرئيس وصبحى صالح عضو مجلس الشورى مشبكين أياديهم، بينما ظل د. أحمد زويل رافعا رأسه معلقا عينيه على نسر الجمهورية الذى زين خلفية المنصة، فى حين ركز د. كمال الجنزورى رئيس الوزراء السابق و وحسب الله الكفراوى وعبد العزيز حجازى وسعد الكتاتنى ونصر فريد واصل، بصرهم لأسفل قليلا بعيدا عن المنصة، فى حين ظل صلاح عبد المقصود وزير الإعلام واضعا يده على ذقنه.

فى الواحدة والنصف، توجه الرئيس للمنصة المخصصة لإلقاء بيانه يرافقه بصر الحضور، لتشهد كلمته مقاطعة القاعة له بالتصفيق 9 مرات، أولاها عند قوله “إن الذين يتحدثون عن الإفلاس هم المفلسون”، ثم تكرر التصفيق فى مواقف عدة شملت قوله : “مصر لن تفلس أبدا ولن تركع بفضل الله”، و “يجب الاتجاه للإنتاج والتوجه للممارسة الديموقراطية ورفض أشكال العنف من الأفراد والمؤسسات والهيئات حتى من الدولة والحكومة”، و”نحن ننطلق لمصر القوية الناهضة المستقرة إن شاء الله “، “لن نسمح لأحد بأن يتدخل فى شئوننا أبدا”، ثم عندما تناول القضية الفلسطينية، وحماية القومية العربية”، و قوله: “الثورة السورية ستمضى لتحقيق أهدافها ونحن ندعمها”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصحة: تسجيل 171 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 9 حالات وفاة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الجمعة، خروج 50 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل ...