الرئيسية » أخبار مصر » مرتضى منصور ساخراً: أظن الناس عرفت “مين اللي قتل المتظاهرين فى ميدان التحرير والإتحادية ومجلس الوزراء”

مرتضى منصور ساخراً: أظن الناس عرفت “مين اللي قتل المتظاهرين فى ميدان التحرير والإتحادية ومجلس الوزراء”


20-12-2012

طالب مرتضى منصور محامى المهندس اسامة الشيخ رئيس اتحاد الاذاعة والتليفزيون الاسبق إخلاء سبيله اثناء اعادة محاكمته فى قضية بث المباريات أمام محكمة النقض لإلغاء الحكم الوحيد الصادر ضد الشيخ فى قضية بث المباريات وإعادة محاكمته مرة ثانية أمام دائرة قضائية جديدة.

وأكد مرتضي منصور أنه لم يأتى لمجرد الدفاع عن أسامة الشيخ والمطالبة بحقة القانوني فى إخلاء السبيل وفق لنصوص القانون، ولكنه جاء للمحكمة متضامنا مع أشرف رجال مصر، رفض تقاضى الملايين نظير عمله بالخارج حتى يعود لخدمة بلاده.

كما طالب مرتضى من ينتقدوا أسامة الشيخ أو يحقدوا عليه أن يلقوا نظرة إلى قطاع التليفزيون من بعده وكيف فشل فى تسويق نفسه وترويج أعماله، كما أن الشيخ هو من نهض بالقطاع وأسس العديد من القنوات الإعلامية الناجحة مثل “ART” ، والراى.

كما أنه تعاقد على بث المباريات حتى يسعد الشعب بمتابعتها، مثلما فعل فى قضية التعاقد على المسلسلات التى قضى له فيها بالبراة وحققت نجاحا باهرا فى قنوات فضائية خرى بعيدة عن التلفزيون المصرى بعد تصدى المغرضين للشيخ وحققت تلك المسلسلات نجاحا باهرا ومن بينها مسلسل “فرقة ناجى عطا الله” بطولة الفنان عادل إمام، بالإضافة إلى تحقيقها أرباح تجاوزت 6 ملايين جنيه من حصيلة الإعلانات.

وطالب مرتضى بإخلاء سبيل الشيخ استنادا إلى نص المادة 151 من قانون الإجراءات الاجراءات التى تقضى بانه لايجوز ان تتجاوز مدة الحبس الإحتياطى فى مرحلة التحقيق الاولى وسائر مراحل الدعوى الجنائية عن ثلث الحد الأقصى لعقوبة السجن، بحيث لا تتجاوز مدة الحبس 6 أشهر فى الجنح، و18 شهر فى القضايا الجنائية مثل التى يحاكم بصددها الشيخ، وأوضح مرتضى أن الشيخ محبوس منذ 22 شهر بالمخالفة للقانون.

و أشار مرتضي منصور أنه بخصوص محاكمتة شخصيا فى موقعة الجمل، قال إنه ونجله وزوج نجلته، الوحيديون الحاصلون على حكم براءة نهائى وقاطع فى تلك القضية، لأن لا يجوز الطعن وفق لنصوص القانون على احكام البراءة الصادرة غيابيا لصالح المتهمين.

وأضاف فى لهجة ساخرة “أظن الناس عرفت مين اللى قتل المتظاهرين فى الميدان وموقعة الجمل والإتحادية ومجلس الوزراء، واسألوا شهود الاحداث أمثال صفوت حجازى والبلتاجى وعصام سلطان والمستشار الخضيرى”، واختتم كلامه موضحا مادة الطعن التى تحدث عنها “أقول لكل من يهتف ضدى بأنى متهم فى قضية موقعة الجمل “أنا أخدت براءة نهائية يا أهبل”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصحة: تسجيل 171 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 9 حالات وفاة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الجمعة، خروج 50 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل ...