الرئيسية » أخبار مصر » الإمارات تستدعي سفير مصر احتجاجاً على مزاعم جماعة الإخوان بإشتراكها في مؤامرة خطف مرسي

الإمارات تستدعي سفير مصر احتجاجاً على مزاعم جماعة الإخوان بإشتراكها في مؤامرة خطف مرسي

وزير خارجية الامارات الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان

18-12-2012

تلوح فى الأفق حاليا أزمة سياسية بين مصر ودولة الإمارات العربية المتحدة على خلفية الزج باسمها فى صرح به قيادى فى جماعة الإخوان المسلمين من أنها تقف وراء مؤامرة لاختطاف الرئيس محمد مرسى من خلال جبهة الانقاذ الوطنى التى تسعى لتنصيب أعضائها لحكم مصر .

وذكرت وكالة انباء الامارات (وام) الرسمية أن الامارات العربية المتحدة رفضت مزاعم ترددت في الاعلام المصري تفيد بأنها وراء مؤامرة ضد القيادة المصرية قائلة انها ملفقة.

وقالت الوكالة أن وزير خارجية الامارات الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان استدعى السفير المصري لمناقشة المزاعم التي تهدف “للاساءة لمصالح البلدين والعلاقات التاريخية المميزة بينهما”.

وأضافت ان الشيخ عبد الله حث الحكومة المصرية “على ضرورة متابعة هذه الافتراءات التي لا تخدم العلاقات الاخوية بين البلدين الشقيقين”.

ويتردد فى الأروقة السياسية أن الإمارات تخشى من تزايد صعود الاخوان المسلمين في مصر وجماعات إسلامية أخرى في المنطقة وهو الأمر الذى قد يقوى المعارضة في الداخلبدول الخليج العربى.

وتعليقا على هذه الأزمة قال مسؤول بجماعة الاخوان المسلمين في القاهرة لرويترز “ان الجماعة لم تتهم الامارات بتدبير مؤامرة وأنه لا يعرف ياقوت الذى اتهمها بهذا الاتهام.

وكان محمد مسعد ياقوت، عضو جماعة الإخوان المسلمين قد اتهم قيادات جبهة الإنقاذ الوطنى وهم كل من الدكتور محمد البرادعى وعمرو موسى وحمدين صباحى بالتخطيط مع من أسماهم “قيادات الخلية الخليجية” وضاحي خلفان لخطف رئيس الجمهورية محمد مرسي وإعلان هروبه إلى قطر.

وقال إنه وفقا لهذا المخطط سوف تتولى قيادات الجبهة رئاسة مصر عن طريق مجلس رئاسي، على أن تعلن ذلك المحكمة الدستورية.

وأضاف ياقوت، خلال برنامج “مانشيت” على قناة “أون تي في”، أن “الدكتور محمد مرسي والمرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين على علم بتلك التحركات”، رافضا في الوقت ذاته الإفصاح عن هوية مصدر تلك المعلومات.

وردا على هذه الاتهامات، أكد خالد داود، المتحدث الرسمى باسم جبهة الإنقاذ الوطني، رفضه الاتهامات التي وجهها قادة الإخوان المسلمين للجبهة للتخطيط لخطف الرئيس مرسي.

وشدد على أن “الجبهة ستتخذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد من يروج الاتهامات ضدها، بشأن تصريحات أحد أعضاء جماعة الإخوان المسلمين بتخطيط كل من الدكتور محمد البرادعي وعمرو موسى وحمدين صباحى لخطف الرئيس”.

وأضاف داود، خلال برنامج “مانشيت” على قناة “أون تي في”، أن “الجبهة هى أشرف جبهة في مصر و”الإخوان” قرصنت على الثورة”، مشيرا إلى أن قيادات الجبهة وطنية ولا تتورط فى مؤامرات خارجية.

وانتقد تلك التصريحات، خاصة أن المصدر يؤكد علم رئيس الجمهورية والمرشد العام بمعلومات تلك المخططات، ورغم ذلك لم يتقدموا بالمستندات إلى الجهات المختصة.

وتسعى جماعة الاخوان المسلمين باستمرار إلى طمأنة دول الخليج العربية إلى أنها لا تعمل على التغيير السياسي خارج حدود مصر غير أن العلاقات بين البلدين تشهد بعض التوتر منذ الاطاحة بمبارك وهو حليف قديم لدول الخليج.

واستدعت وزارة الخارجية المصرية سفير الامارات في يونيو بسبب تصريحات لقائد شرطة دبي في موقع تويتر للتواصل الاجتماعي وصفتها الوزارة بأنها ضد المصالح المصرية .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصحة: تسجيل 171 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 9 حالات وفاة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الجمعة، خروج 50 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل ...