الرئيسية » أخبار مصر » الأمن يفرق متظاهرى القائد إبراهيم بالإسكندرية بالقنابل المسيلة للدموع

الأمن يفرق متظاهرى القائد إبراهيم بالإسكندرية بالقنابل المسيلة للدموع

بعد إشعال النيران فى 3 سيارات..

الأمن يفرق متظاهرى القائد إبراهيم بالإسكندرية بالقنابل المسيلة للدموع

الجمعة، 14 ديسمبر 2012

 

الأمن يفرق مظاهرة بالغاز

ألقت قوات الأمن المركزى بالإسكندرية القنابل المسيلة للدموع للسيطرة على الاشتباكات التى وقعت أمام ساحة مسجد القائد إبراهيم بين معارضى الاستفتاء وعدد من مؤيدى قرارات الرئيس.

وأشعل المتظاهرون النيران فى 3 سيارات تابعة لجماعات إسلامية، بعد رؤيتهم لبعض مقليها يحملون السيوف والشوم فى محاولة للتعدى على المتظاهرين.

وفرق الأمن الجموع وألقى القبض على واحد من المسلحين، كما أصيب العشرات من المتظاهرين باختناقات وإغماءات إثر إلقاء القنابل وتقوم الإسعاف بنقلهم إلى المستشفيات لاتخاذ اللازم.

وكان المئات من النشطاء السياسيين والمتظاهرين المعارضين لقرارات الرئيس محمد مرسى قد قطعوا طريق الكورنيش المواجه لمسجد القائد إبراهيم، اعتراضاً على تواجد المؤيدين للقرار بساحة المسجد كما قاموا بتحطيم سيارة إخوانى.

وكان عدد من المتظاهرين قد قاموا بمحاصرة مسجد القائد إبراهيم فى محاولة لمنع الشيخ أحمد المحلاوى من إلقائه كلمة للمصلين بعد الخطبة، كما حاولوا طرد مؤيدى الرئيس من الساحة مما أدى إلى حدوث اشتباكات بالحجارة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصحة: تسجيل 171 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 9 حالات وفاة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الجمعة، خروج 50 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل ...