الرئيسية » أخبار مصر » نادر بكار: النور ليس لديه موقف سلبي من ترشح «السيسي» للرئاسة

نادر بكار: النور ليس لديه موقف سلبي من ترشح «السيسي» للرئاسة


نادر بكار – مساعد رئيس حزب النور لشئون الإعلام

29-10-2013

صرح نادر بكار، مساعد رئيس حزب النور لشئون الإعلام، بـ”أن “حزب النور ليس لديه موقف سلبي من ترشح الفريق السيسي لرئاسة مصر بصفته مدنيا”، مشيرا إلى أن قادة “الإخوان” غير راغبين في إنهاء الأزمة في مصر، وأنهم أضاعوا فرصا كثيرة وأن التعامل معهم لإنهاء المشكلة أصبح صعبا جدا.

وتابع بكار قائلا “نحن أمام أمرين إما أن يصر “الإخوان” على كربلائية المشهد والاستمرار في التباكي، أو أن يعترفوا بأن ما حدث في السنة الماضية كان خطأ منهم وأن يندمجوا سريعا في الحياة السياسية؟”.

وأوضح بكار أن جماعة الإخوان يعملون على كربلائية المشهد في ظل استمرار مظاهرات لا فائدة منها، اللهم إلا لتعطيل المسيرة، ووجود الضحايا في كل مرة يؤكد على أن قيادة “الإخوان” ما زالت على النهج نفسه.

وأكد بكار في حوار مع صحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية في عددها الصادر، اليوم الثلاثاء، على وجود أكثر من مشكلة لم تحل في لجنة تعديل الدستور الحالية تحتاج للبحث عن مخرج، معربا عن قلقه من تشكيل لجنة الدستور، ووصفها بأنها غير متوازنة، مؤكدا تسجيل الحزب اعتراضه على بعض الأمور، وكشف عن تعرض ممثله السابق في اللجنة لموقف غير لائق مما أدى إلى انسحابه منها.

كما أبدى بكار اعتراضه على تمثيل الإسلاميين في اللجنة، وقال إن اختيار الدكتور كمال الهلباوي عليه علامات استفهام.

ومن جهة أخرى، شدد بكار على أن المرجعية في الأمور المتعلقة بالشريعة تكون للأزهر وليس لأي حزب ديني أو تيار سياسي إسلامي. وردا على مطالبة البعض بمنع الأحزاب الدينية، أكد بكار أن من حق الحزب أن يقوم على مرجعية إسلامية.

وحول انسحاب ممثل الحزب السابق الدكتور بسام الزرقا فى لجنة الخمسين لتعديل الدستور من اللجنة ، قال بكار ” خروج الزرقا من اللجنة كان انسحابًا شخصيًا بسبب موقف معين رأى منه تعاملاً غير لائق من بعض الزملاء داخل لجنة الخمسين فانسحب من الجلسة، وهو أمر لم ينفرد به “النور”، لأن تلاه موقف مشابه للأنبا بولا، وكان أيضًا انسحابًا شخصيًا، ومع ذلك فلم ينسحب حزب النور ولا الكنيسة بسبب هذه المواقف.

وأضاف أنه حصل اجتماع مع الزرقا، وقال إنه لا يستطيع أن يتعامل بهذا الشكل وطلب إعفاءه من تمثيل حزب النور فى اللجنة، لافتاً إلى أنه بمقارنة الجمعية التأسيسية التى كان عضواً فيها هو والزرقا فى دستور 2012 كان أمراً صعباً جداً أن يخرج شخص من اللجنة ويأتى بديل له من الحزب نفسه، لأن الاختيار كان بالانتخاب، ولكن فى اللجنة الحالية يتم الاختيار بالتعيين.

وأعرب بكار عن قلقه بسبب تشكيل لجنة الدستور بهذا الشكل غير المتوازن، مضيفاً أنهم بالفعل عبروا عن موقفهم فى هذا الصدد وقتها، لكنهم لم يريدوا أن يعرقلوا الأمور، من أجل أن تتحرك المسيرة، ورغم اعتراضهم على تشكيل اللجنة بهذا الشكل، إلا أنهم شاركوا إعلاءً للمصلحة الوطنية بعدما سجلوا موقفهم فى حينها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصحة: تسجيل 171 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 9 حالات وفاة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الجمعة، خروج 50 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل ...