الرئيسية » أخبار مصر » غدًا.. مليونية “ضد الغلاء والاستفتاء”

غدًا.. مليونية “ضد الغلاء والاستفتاء”

شباب الثورة ينظمون ثلاث مسيرات للاتحادية
و”شعبان”: نحمل الإخوان مسئولية أى تحرش بالمتظاهرين
و”الحفناوى”: ندعو لإضراب عام


أحمد بهاء الدين شعبان المنسق العام للجمعية الوطنية للتغيير

10-12-2012 

دعت القوى المدنية لتنظيم مليونية غدا الثلاثاء، تحت عنوان “ضد الغلاء والاستفتاء” وقال محمد عبد العزيز منسق حركة كفاية، إن كل مسيرات المليونية تتوجه للاتحادية من الساعة الثانية وحتى الساعة الثالثة وستتركز مطالبها على رفض الاستفتاء على الدستور المشكوك فى شرعيته خاصة وأنه منتج صادر عن جمعية تأسيسية غير متوازنة، والقصاص لحق الشهداء وآخرهم قصر الاتحادية وندب قاضى تحقيقات محايد.

وأكد أحمد بهاء الدين شعبان المنسق العام للجمعية الوطنية للتغيير، أن الدعوة للاحتشاد الواسع فى ميادين مصر غدا للتأكيد على الموقف الشعبى الرافض لاغتصاب الدستور المصرى ورفض الشارع الاشتراك فى دستور لم يقرأوه، وسيتحملون كوارثه فى المستقبل.

وأضاف دعونا للرد الشعبى السلمى لحق الشعب فى أن يكون دستور ديمقراطى حقيقى، معتبرا أن العدوان السافر من نظام الإخوان على الحقوق الأساسية للشعب الحصول على الحد الأدنى برفع الضريبة على 50 سلعة مطلب إدانة آخر سيكون غدا بالتظاهرات مؤكدا على أن قرار إلغائه لأنه التوقيت غير مناسب والنية مبيتة بعودته والتوقيت كان غير مناسب.

واعتبر بهاء الدين شعبان أنها سلسلة من رفع الأسعار واستجابة سريعة وواضحة للبنك الدولى، مؤكدا على أن إلغاءه تراجع تكتيكى مدمر لرغبتهم الاستحواذ على الدستور والسلطة، مطالبا الجماهير المصرية أن تنزل بكل قوة للدفاع عن الحياة.

وشدد بهاء الدين عن أن جماعة الإخوان مسئولون عن أى تحرش بالقوى الوطنية خلال تظاهراتهم غدا خاصة وأن هذه مليونيات للاعتراض على سياسات مرسى ونظامه، متسائلا لا نعرف لماذا ينزلون للشوارع مطالب إياهم بضرورة تجنب محاربة المتظاهرين السلميين.

وفى نفس السياق دعت الجبهة الحرة للتغيير السلمى، لإقامة صلاة الغائب بعد صلاة العصر، وأيضاً أبناء مصر من الأقباط لتلاوة ترانيم على أرواح شهداء “الاتحادية، محمد محمود 2، أطفال أسيوط، شهداء الشرطة والجيش فى سيناء، شهداء العباسية، شهداء مجلس الوزراء ومحمد محمود 1، شهداء بورسعيد، شهداء ماسبيرو، شهداء الثورة فى كل ميادين مصر، شهداء الشرطة فى السجون التى تم اقتحامها من قبل”، وذلك يوم الأربعاء بعد صلاة المغرب.

وأشارت الحرة للتغيير السلمى، فى بيان لها اليوم، الاثنين، إلى أن الإعلان الدستورى مازال يكرس لهدف واحد وهو الوصول للاستفتاء بأى شكل ومهما كانت التضحيات، مؤكدين أن مطالبهم فى اعتصام ميدان التحرير واعتصام قصر الاتحادية لم يتحقق، مشددين على رحيل وإسقاط دولة الميليشيات، حيث إن الوضع مازال كما هو ولم يتغير فإننا نؤكد على استمرار الثورة والنضال حتى تحقيق الأهداف.

وقال وحيد عبد المجيد عضو جبهة الإنقاذ، إن القوى المدنية لديها اتجاهان خلال الفترة القادمة الأول سياسى وهو رفض الاستفتاء على دستور غير شرعى بالمرة والثانى يتمثل فى الواقع العملى على الأرض، حيث ستتم الدعوة لموقف عملى على الأرض من إضرابات واعتصامات ومظاهرات حتى يوم الاستفتاء.

وقال عبد المجيد إننا نتحرك لدعم موقف الشباب ونتفاعل معهم وأن الجبهة تعبر عن رأيهم.
من جانبها دعت كريمة الحفناوى لإضراب عام على مستوى الجمهورية والاحتشاد فى الميادين، على أنهم سيصلون إلى الإضراب العام لإفشال الرافضين لمطالب الشعب.

وقال أيمن أبو العلا عضو الهيئة العليا للحزب المصرى الديمقراطى، إن الدعوة لمليونية اليوم الثلاثاء سلمى لرفض مشروع الدستور، حيث سيتحرك الشارع المصرى ليرفض دستورا لا يعبر عن ثورة 25 يناير وكلنا يعلم الطريقة التى أنتجت هذا الدستور.

وأكد أحمد فوزى أمين عام الحزب المصرى الديمقراطى، رفض الدعوة للاستفتاء على الدستور إلى أنه تم طرح رؤية حزبه، خلال اجتماع جبهة الإنقاذ الوطنى، فى مقر حزب الوفد مساء اليوم، والتى تضمنت الاتجاه إلى الدعوة لإضرابات رداً على إجراء الاستفتاء على النحو الحالى.

وأضاف فوزى: “سيكون هناك مظاهرات واعتصامات رفضا لإجراء الاستفتاء فى هذا الجو لأن هناك دماء سالت واعتداءات استهدفت نشطاء سياسيين”.

وتساءل فوزى: “لا نعرف حتى الآن كيف سنؤمن اللجان الانتخابية ولم تخرج علينا اللجنة المشرفة وتطلعنا على آليات ووسائل تنظيم اليوم الانتخابى”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصحة: تسجيل 171 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 9 حالات وفاة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الجمعة، خروج 50 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل ...