الرئيسية » أخبار مصر » «أطباء التحرير»: «الإخوان» وضعوا صورة مصاب معارض أسعفناه ضمن «شهدائهم»

«أطباء التحرير»: «الإخوان» وضعوا صورة مصاب معارض أسعفناه ضمن «شهدائهم»

10-12-2012

قالت جمعية أطباء التحرير، الإثنين، إن أحد الشباب، الذي وُضعت صورته خلف المرشد العام للإخوان المسلمين في خطابه الذي ألقاه السبت، باعتباره أحد شهداء الإخوان المسلمين في اشتباكات الاتحادية، هو مصاب من معارضي الرئيس محمد مرسي، وأنه تلقى إسعافات أولية على يد أطباء تابعين للجمعية، حسب قوله.

وأوضحت الجمعية أن المُصاب الذي كُتب تحت صورته اسمه «هاني محمد سند»، هو في الحقيقة مصاب يدعى أحمد فيصل، تم إسعافه بالمستشفى الميداني الخاص بالجمعية عقب تلقيه رصاصة بالرقبة خلال الاشتباكات التي وقعت، الأربعاء الماضي.

وأضافت الجمعية، في بيانها، أن الدكتور محمد فتوح، رئيس الجمعية، زار مستشفى عين شمس التخصصي، والتي نُقل إليه «فيصل» من مستشفى الدمرداش، مؤكدًا أنه على قيد الحياة وحالته تتحسن تدريجيًا وأنه قادر على الحديث، رغم عدم استعادة وعيه بشكل كامل.

ونقل البيان عن «فيصل» وشقيقه عدم انضمام أي من أسرتهما إلى جماعة الإخوان المسلمين، وأكد أن «فيصل» كان ضمن المعتصمين ضد الرئيس محمد مرسي، وكان مع المعارضين أثناء تعرضه للإصابة بالطلق الناري.

كانت الدكتور أحمد عمر، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة، أعلن ارتفاع حالات الوفاة، بسبب أحداث الاشتباكات بقصر الاتحادية منذ يومين إلى ٨ بعد وفاة المصاب محمد سعيد أحمد سالم في مستشفى هليوبوليس، حيث كان يعاني إصابة بالرقبة وغيبوبة تامة ووضع على جهاز تنفس صناعي إلا أنه فارق الحياة في وقت متأخر من مساء السبت.

كانت مصادر قد حصلت على التقرير المبدئي لأسباب وفاة الضحايا الخمس وهم:

1 – محمود محمد إبراهيم ، 25 عامًا، وتوفي بسبب طلق ناري بالرأس.
2 – محمد خلاف عيسى، 32 عامًا، وتوفي بسبب دخول رصاصة بالوجه وطلق ناري بالفخذ اليسرى.
3 – محمد ممدوح أحمد، 33 عامًا، وتوفي بسبب طلق ناري بالصدر.
4 – هاني محمد الإمام عبود، 25 عامًا، وتوفي بسبب طلق ناري بالصدر.
5 – محمد محمد السنوسي، 25 عامًا، وتوفي بسبب طلق ناري بالصدر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصحة: تسجيل 171 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 9 حالات وفاة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الجمعة، خروج 50 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل ...