الرئيسية » أخبار مصر » ياسر برهامي: الداعون لإسقاط مرسي مثل النمل الذي يريد قتل الفيل

ياسر برهامي: الداعون لإسقاط مرسي مثل النمل الذي يريد قتل الفيل

5-12-2012

وصف الدكتور ياسر برهامى، نائب رئيس الدعوة السلفية، مسيرات متظاهرى التحرير لقصر الاتحادية بأنها محاولات يائسة لتخريب البلاد والوصول بها إلى نفق مظلم وهدم مؤسساتها وتعطيل مرحلة البناء وأشار إلى أن القوى الإسلامية ترفض تنظيم مظاهرات أمام الاتحادية حتى لا يحدث صدام بين الطرفين، ووصف الداعين لإسقاط الرئيس محمد مرسى بـالنمل الذى يريد قتل الفيل.

وقال إن هناك محاولات من قيادات المظاهرات مثل حمدين صباحى، مؤسس التيار الشعبى، ومحمد البرادعى، رئيس حزب الدستور، وعمرو موسى، رئيس حزب المؤتمر، لإسقاط مؤسسة الرئاسة ومجلس الشورى لتصبح الدولة بلا مؤسسات نهائيا بعد حل مجلس الشعب، وذلك بهدف تشكيل مجلس رئاسى منهم. وتساءل: بأى حق يطالبون بذلك؟ وكيف يقبل أشخاص رفضهم الشعب وسقطوا فى انتخابات الرئاسة أن يجعلوا من أنفسهم حكاماً على الشعب؟.

وأضاف أن البرادعى وحمدين وموسى لا يريدون الوصول إلى حل للأزمة السياسية، ويتعاونون مع المستشار أحمد الزند، رئيس نادى القضاة، والمستشارة تهانى الجبالى، ورجال الأعمال بقايا النظام السابق، لإسقاط رئيس الجمهورية الدكتور محمد مرسى، ومحاولاتهم لن تفلح وهم بهذه المحاولات مثل النمل الذى يريد قتل الفيل.

وأشار برهامى إلى أنه يتمنى أن ترسل الدول الغربية مراقبين دوليين لمتابعة الاستفتاء على الدستور من أجل أن يخرج الاستفتاء سليماً 100% بشهادة الجميع حتى لا يشكك أحد فيه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصحة: تسجيل 171 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 9 حالات وفاة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الجمعة، خروج 50 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل ...