الرئيسية » أخبار مصر » ردود أفعال غاضبة ضد إعلان الاستفتاء على الدستور

ردود أفعال غاضبة ضد إعلان الاستفتاء على الدستور

ردود أفعال غاضبة ضد إعلان الاستفتاء على الدستور.. البرادعى

“يوم بائس وحزين”.. والزند يجرى مشاورات مع القضاء لبحث

الموقف.. وموسى يطالب بموقف حازم.. ومجلس أمناء الثورة

يدعو للاعتصام أمام الدستورية

الأحد، 2 ديسمبر 2012

 

البرادعى

تصاعدت أزمة الدستور بعد قرار الرئيس محمد مرسى بدعوة المواطنين للاستفتاء عليه، وسط استياء من السياسيين وبعض الشخصيات العامة، مطالبين بضرورة التصدى لقرار الرئيس، واصفين الدستور بأنه يعصف بحقوق المصريين ومحبط للغاية.

وصف د.محمد البرادعى رئيس حزب الدستور، دعوة الرئيس محمد مرسى للشعب للاستفتاء على الدستور، السبت 15 ديسمبر، بأن مرسى يطرح للاستفتاء مشروع دستور يعصف بحقوق المصريين وحرياتهم، يوم بائس وحزين، وكأن ثورة لم تقم، وكأن نظاماً لم يسقط، وقال البرادعى، فى تغريدة له عبر حسابه الشخصى “تويتر”: “الحق سينتصر”.

وقال عمرو موسى رئيس حزب المؤتمر، إنه بينما طالب حزب الحرية والعدالة برؤوس المعارضين وتكفيرهم وتخونهم خلال مظاهرات اليوم، فعلينا أن نعرف جميعا ما هو التيار الإسلامى وهو موقف لا يؤدى إلى سلام اجتماعى.

وأضاف موسى، متسائلا: “ما هذه السرعة التى تم بها التصويت على الدستور والسرعة التى تم بها تحديد تاريخ الاستفتاء فى ظرف أقل من أسبوعين دون فرصة حقيقية لمناقشة شعبية للدستور ومواده؟” كل هذه الأسئلة تثير علامات استفهام كثيرة.

وأكد موسى، أنه ليس بهذه الطريقة تصنع الدساتير، مشيرا إلى أنه طالب باجتماع طارئ لجبهة الاجتماع غداً لمواجهة الموقف المتأزم لإنقاذ مصر من صراع لا يبقى، مؤكداً أنه لابد من حوار جاد وقواعد واضحة وليس تصريحات تليفزيونية، وذلك لاتخاذ موقف موحد للأمة المصرية.

ومن ناحيته، دعا مجلس أمناء الثورة كافة أعضائه فى القاهرة والمحافظات إلى الاعتصام أمام مقر المحكمة الدستورية العليا، منذ الليلة، وذلك احتجاجا على الأحكام المسبقة التى وصفها بـ”غير الشرعية” بحق الجمعية التأسيسية ومجلس الشورى.

كما دعا مجلس أمناء الثورة رفقاء ميدان التحرير إلى الاعتصام، لمنع صدور تلك القرارات الباطلة، وطالب المجلس الرئيس مرسى بتعطيل عمل المحكمة الدستورية حاليا لدورها فى تخريب الثورة، على حد قوله.

ووجهت جميلة إسماعيل رسالة إلى مرسى، فى تغريدة لها عبر تويتر، قائلة: نجحت فى الانتخابات وأتيت للاحتفال فى التحرير، واليوم خطفت الدستور وأقصيت الجميع فأتحداك أن تأتى لإعلانه هنا.

ومن جانبه، علق الدكتور عبد الله المغازى، أستاذ القانون الدستورى والمتحدث الرسمى باسم حزب الوفد، على إعلان الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية، عن موعد استفتاء الشعب على الدستور يوم 15 من ديسمبر الجارى: “كنت آمل أن يقوم الرئيس بإبعاد الصراع السياسى عن هذا المنحى، لأن هذه نار أُشعلت شرارتها اليوم وستنال من الجميع وأولها مؤسسات الدولة ورئيس الجمهورية”.

وأكد المتحدث باسم حزب الوفد: “نأسف أشد الأسف أنهم لا يزالون مصرين على إدخال الشريعة الإسلامية فى الصراع، رغم أن الجميع أكد من قبل الاتفاق على شرع الله، وهناك تضليل للشعب، الذى أثق أنه أكثر وعيا ويعلم جيدا التضليل الذى يمارس نحوه”.

ومن ناحيته، علق الناشط نجاد البرعى على قرار الرئيس بالاستفتاء على الدستور فى 15 ديسمبر، قائلاً خلال حسابه على تويتر: “محبط للغاية.. خمسة عشر يوماً فقط كى تقرأ الناس وتناقش الدستور.. العوض على الله”.

وعلى صعيد مظاهرات التيار الإسلامى، أنهت جماعة الإخوان المسلمين مليونية الشرعية والشريعة التى نظمتها من أجل تأييد الرئيس د.محمد مرسى والإعلان الدستورى الذى أصدره وقرار طرح الدستور للاستفتاء يوم 15 ديسمبر.

وغادر القادمون من المحافظات مقر المظاهرة من أمام جامعة القاهرة فى أوتوبيسات، وتم إزالة المنصة من أمام الجامعة، وفتح الطريق الرئيسى للجامعة أمام عبور السيارات، فضلاً عن تنظيف مكان التظاهرة وجمع القمامة.

وعلى صعيد، التوتر الدائر بين جموع القضاة والجمعية التأسيسية والرئاسة، قال المستشار علاء قنديل، عضو مجلس أدارة نادى القضاء، أن النادى برئاسة المستشار أحمد الزند سيجرى مشاورات ومداولات، بين مجلس الإدارة والقضاة، لبحث موقفهم من الإشراف على موضوع الاستفتاء على الدستور، الذى وضعته التأسيسية، من عدمه، والذى تحدد له موعد يوم 15 ديسمبر الجارى.

وأوضحت مصادر داخل نادى القضاة، أن المستشار الزند سيجرى اتصالات ومشاورات مع رؤساء أندية القضاة بالإقليم، ومن المحتمل أن يعقد الزند اجتماعا معهم لاتخاذ الموقف اللازم

فيما هدد عدد من القضاة المعتصمين بالنادى بعدم الأشراف على الاستفتاء، وذلك عقب استماعهم لكلمة الرئيس مرسى التى ألقاها فى قاعة المؤتمرات مع أعضاء التأسيسية، نظراً لعدم الاستجابة لمطالبهم، لإلغاء الإعلان الدستورى، وعدم تحقيق كل مطالبهم فى الدستور.

ومن جانبه، انتقد خالد على المرشح السابق لانتخابات رئاسة الجمهورية، دعوة الرئيس محمد مرسى للاستفتاء على الدستور الجديد 15 ديسمبر.

وقال على فى تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعى “تويتر” مساء اليوم: “الإسراع بالدعوة للاستفتاء على الدستور على هذا النحو اغتيال عمدى لأهداف الثورة.. ذلك إصرار على تعميق أزمة الوطن، وترسيخ للانقسام المجتمعى”.

ومن جانبه، علق الناشط السياسى وائل غنيم فى تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعى “تويتر”، على قرار الرئيس محمد مرسى بدعوة الشعب المصرى للاستفتاء على الدستور يوم 15 ديسمبر.

وقال غنيم: “إننا انتقلنا من مرحلة “خليهم يتسلوا” مروراً بمرحلة “قوتنا فى وحدتنا” إلى مرحلة “موتوا بغيظكم”.. التاريخ لن يرحم.

ومن جانبه، أكد الإعلامى حسين عبد الغنى المتحدث الرسمى باسم جبهة الإنقاذ الوطنى، أن الجبهة ستعقد اجتماعا طارئا للخروج برد عاجل وسريع على خطاب الرئيس محمد مرسى اليوم السبت، لحسم الموقف تجاه إعلان الرئيس عن إجراء الاستفتاء على مسودة الدستور فى 15 من الشهر الجارى.

وفى سياق متصل، قال عبد الغنى ، إن خطاب مرسى اليوم أثبت بما لا يدع مجالاً للشك أن مرسى ليس رئيساً لكل المصريين وإنما رئيس لجماعة الإخوان فقط، بل إنه أثبت أنه ليس رئيسا للجمهورية وإنما رئيس لحزب الحرية والعدالة أو عضو بمكتب الإرشاد، فهو لم يهتم بآراء قطاع عريض من المعارضة، والإرادة الشعبية لجزء من شعبه أكدت على رفضها للدستور والجمعية التأسيسية.

ومن جانبه، علق الدكتور مصطفى النجار عضو مجلس الشعب المنحل على دعوة الرئيس محمد مرسى للشعب للاستفتاء على الدستور، السبت 15 ديسمبر، قائلاً: من الآن ستبدأ معركة معسكر الإيمان ومعسكر الكفر، تعلموا من دروس الماضى.

وأكد النجار فى تغريدة له عبر حسابه الشخصى على “تويتر”، أن الصندوق سيتكلم فى استفتاء الدستور وانتخابات البرلمان ليرسم مستقبل مصر.

وعلق المهندس عمرو على، المتحدث الرسمى باسم حزب الجبهة الديمقراطية، على إعلان رئيس الجمهورية أن استفتاء الشعب على الدستور سيكون يوم 15 ديسمبر الجارى قائلا: “الرئيس اليوم أثبت أنه لم يصبح رئيسا لكل المصريين”، متسائلاً: “كيف يقول إنه يحترم القانون والدستور وهو أول من تخطاه وأعاقه؟!

وقال المتحدث الرسمى باسم حزب الجبهة، “الرئيس حول الشعب إلى قسمين، ولم يحترم معارضيه رغم كلماته، الهوة أصبحت أكبر من أن يستطيع الرئيس أن يغلقها، مصر مقدمة على كارثة، الشعب سيقول “لا للدستور” يا سيادة الرئيس، ونقولها لك واضحة كما قلناها سابقا ليست هكذا تكتب الدساتير والنيات الطيبة لا تصنع الدساتير”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصحة: تسجيل 171 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 9 حالات وفاة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الجمعة، خروج 50 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل ...