الرئيسية » أخبار الحوادث » السوريين في مصر قنبلة موقوتة …3 سوريين من الجيش الحر يقتلون مؤيدًا لبشار في المقطم

السوريين في مصر قنبلة موقوتة …3 سوريين من الجيش الحر يقتلون مؤيدًا لبشار في المقطم

[Total: 0    Average: 0/5]

1-8-2013

هاجم ٣ سوريين من الجيش الحر بسوريا أحد مؤيدى نظام بشار الأسد وقاموا بقتله داخل منزله بالمقطم، انتقامًا منه على تأييده لبشار الأسد وتمكن رجال الأمن من القبض على المتهمين وأمر اللواء أسامة الصغير، مدير أمن القاهرة، بإحالتهم إلى النيابة التى تولت التحقيق.

وكان قسم شرطة المقطم قد تلقى بلاغًا من شريف عبد الناصر (٣١ سنة) صيدلي بصدور ضوضاء من شقة بالطابق الأرضي بالعقار الذى يسكن به ووجود آثار دماء بالغرفة المطلة على حديقة العقار.

وبالانتقال الفورى لضباط مباحث قسم شرطة المقطم، وفتح الشقة بحضور المبلغ وحارس العقار وجدت جثة السوري الجنسية وائل هيثم شيخ العشرة (٢٠ سنة) طالب مسجاة بأرضية غرفة النوم يرتدي ملابسه وبها طعنتين بالصدر والجانب الأيسر وتبين سلامة منافذ الشقة، وعثر على سكينين ملوثتين بالدماءو٣ أكواب شاي.

وأمر اللواء جمال عبدالعال، مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، بسرعة كشف غموض الحادث وضبط مرتكبيه وتم تشكيل فريق بحث حيث أسفرت جهود البحث تحت إشراف العميد علاء السباعى رئيس مباحث قطاع الجنوب عن أن وراء ارتكاب الحادث أنس مروان (١٨ سنة)نقاش وعمار عرفات (٢١ سنة)عامل ومحمد فؤاد (٢٤ سنة)عامل بمصنع وجميعهم سوريون الجنسية.

وبالتنسيق مع قطاع مصلحة الأمن العام وأمن الجيزة، تمكن العقيد حاتم البيباني والرائد شادي الشاهد والمقدم أشرف عبدالعزيز من ضبط الأول والثاني بمسكن الأول وبتفتيشهما عثر بحوزتهما علي الهاتف المحمول الخاص بالمجني عليه وملابس خاصة بالمتهمين الأول والثالث عليها آثار دماء، وبمواجهتهما اعترفا بارتكابهما الواقعة بالاشتراك مع المتهم الهارب.

وقررا بأنهم من معارضي الرئيس السوري وأن الثاني سبق له الانضمام للجيش السوري الحر لمدة ثلاثة شهور وأضافا بسابقة تعرف المتهم الثالث علي المجني عليه من خلال عملهما بورشة سمكرة سيارات بمنطقة عين شمس وعلمه بأن المجني عليه من مؤيدي نظام الرئيس بشار الأسد ولاعتقادهم بقيامه بقتل ٦ أشخاص من المعارضين قبل هروبه إلي مصر اتفقوا علي التخلص منه.

وتنفيذًا لذلك وبتاريخ الواقعة قام الأول بشراء سكين وتوجهوا لمقابلة المجني عليه بمسكنه بحجة مشاركته في المسكن القاطن به، وفور وصولهم غافله الأول وقام بطعنه بالسلاح الأبيض إلا أن المجني عليه قاومه وتمكن من استخلاص السلاح منه وأحدث إصابته بجرح قطعي باليد، فقام الثاني باستلال سكين من المطبخ وعاجله بعدة طعنات في حين قام الثالث بخنق المجني عليه باستخدام فوطه إلي أن تأكدوا من وفاته واستولوا علي هاتفين محمولين ومبلغًا ماليًا.

Facebook comments:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .