الرئيسية » أخبار مصر » شقيق ضحية الإعلان الدستوري لمرسي يفجر مفاجأة: أنتمي لحزب الدستور وأخي إخواني

شقيق ضحية الإعلان الدستوري لمرسي يفجر مفاجأة: أنتمي لحزب الدستور وأخي إخواني


26-11-2012

أكد أحمد مسعود شقيق إسلام شهيد أحداث أمس، وأحد الأعضاء المؤسسين بحزب الدستور بالبحيرة، إنه لم يكن متواجدا في أحداث أمس، والتي لقى شقيقه مصرعه في تلك الأحداث، وقال أحد شهود العيان على الواقعة، إن إسلام كان متواجدا مع شباب الإخوان لحماية مقر الحرية والعدالة، وكان هناك بلطجية على الجانب الآخر، وكر وفر بين الطرفين، فانفرد البلطجية بإسلام وأصابوه بالحجارة برأسه؛ فأغمى عليه وبعدها ضربوه بالشوم فلقى مصرعه، وقام الإخوان بأخذ إسلام إلى مقر حزب الحرية والعدالة؛ ليقوموا بإسعافه ولكنه مات.

وذكر شقيق إسلام، أن الرئيس مرسي هو المسؤول، فهو قال إنه سيأخذ حق أخويا, وأنا في انتظار تحقيق وعده، وأضاف قائلا ‘اللي خلاني أعيط كم الناس الموجودة اللي جت تعزيني، ومن أبرزهم وائل غنيم، اتصل وعزاني.

وقال أحمد ‘كنت أنا وإسلام في بيت واحد أنا حزب الدستور وأخويا من حزب الحرية والعدالة، وده بيدل على إن كلنا في مصر واحد؛ رغم اختلافنا، ودم أخويا في رقبة كل الأحزاب، وعلى القوى الوطنية بكل أطيافها أن تجلس على مائدة واحدة، وكان أخويا مؤيد لكل قرارات مرسي، أنا كنت معارض، وكنا بنتخانق ونرجع نضحك.

وأضاف أحمد في مداخلة تليفونية على ‘الجزيرة مباشر مصر’، إن الطب الشرعي رفض أن يفيدنا بأي معلومات, والمسؤول عما حدث في دمنهور, الأمن والبلطجية ومن يؤجرهم، وقال ‘إن الأمن بعد 3 ساعات، قام بفض الاشتباكات وكأنه كان منتظر موت أخي حتى يفض الاشتباكات، وأضافت والدة إسلام، إن الفلول هم من ينفذون كل هذا ومديرية الامن لم تنزل لحماية المتظاهرين، وقالت ‘يا دكتور مرسي إسلام كان يأيدك وأنت قلت إنك هتجيب حق الشهداء، ولو أتنازلت عنه يبقى دم إسلام راح، هو وكل الشهداء، ومتتراجعش يا مرسي وإحنا معاك’.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصحة: تسجيل 171 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 9 حالات وفاة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الجمعة، خروج 50 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل ...