الرئيسية » أخبار مصر » مؤسس الجماعة الإسلامية يحذر من اغتيال سياسيين ومفكرين معارضين للإخوان

مؤسس الجماعة الإسلامية يحذر من اغتيال سياسيين ومفكرين معارضين للإخوان

25-11-2012

حذر منظر الجماعة الإسلامية بمصر الدكتور ناجح إبراهيم، من اغتيالات سياسية قد تطال ليبراليين وسياسيين ومفكرين الشهر المقبل، قائلا إن هذه ستكون نتيجة طبيعية لحالات التكفير والعنف والتخوين والاستقطاب السياسي الحاد الذي يشهده المجتمع المصري والتي لم تحدث في أي عهد رئيس مصري سابق، مشيرا إلى أن هذه الاغتيالات ستكون مشتركة من جانب النظام السياسي والإسلاميين.

وأضاف الدكتور إبراهيم في تصريحات لجريدة ‘الشرق الأوسط’ السعودية، أن تراجع الرئيس محمد مرسي في قراراته الأخيرة قد يؤدي إلى ‘مفسدة’ أكبر من الاستمرار في تنفيذ القرارات، مؤكدا أن مرسي اضطر لهذه القرارات، ولن يتراجع فيها أبداً.

وأوضح منظر الجماعة الإسلامية أن المخرج من الوضع الحالي في مصر الذي يشهد مظاهرات في كل مكان، بأن يشارك الجميع في المسؤولية الوطنية، بقوله: ‘لو أشرك مرسي الكثير من المدنيين في حكومته بقيادة هشام قنديل، ما كانوا قد وصلوا في خصومته إلى هذه الدرجة؛ لكن عندما أقصى القوى الوطنية من المشاركة في الحكم رغم مشاركتهم في أحداث ثورة 25 يناير، كان ذلك سببا أساسيا في الانفجار الحالي، بالإضافة إلى أن تقدم معظم التيارات مصلحة الدولة العليا على مصالحها الخاصة، وتابع: غير ذلك ستجني مصر خطر العنف والتقسيم وإن لم يكن جغرافيا.

وطالب الدكتور إبراهيم الرئيس مرسي بعدم قيادة الدولة بعقلية الجماعة (في إشارة لجماعة الإخوان المسلمين)، قائلا: على الحركات الإسلامية وهي تقود الدولة، عليها أن تقودها بعقلية الدولة، وأن تشرك الآخرين حتى وإن كانت تختلف معهم في مشروعها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصحة: تسجيل 171 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 9 حالات وفاة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الجمعة، خروج 50 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل ...