الرئيسية » أخبار مصر » ”فيس بوك وتويتر” عقب خطاب مرسي بـ”الاتحادية”: فرعون يدمر شعبه

”فيس بوك وتويتر” عقب خطاب مرسي بـ”الاتحادية”: فرعون يدمر شعبه


23-11-2012

”شكرا للرئيس مرسي علي خطابه المتعجرف ووصفه لأغلبية الشعب المصرى بالقلة وللثوار بالبلطجية..ثورتنا مستمرة”، ”مرسي منزلش التحرير وخطب من قدام الاتحادية عشان كان بيتحامي في أهله وعشيرته..

كم أنت جبان يا سيادة الرئيس”، ”بعد ما سمعت كلام مرسي النهارده تتلخص كلامه في (ما أريكم إلا ما أرى وما أهديكم إلا سبيل الرشاد وأنا رب الثورة الأعلى”، ”مرسي رئيس الإخوان والسلفيين بمصر”، ”حتى وإن كان مرسي نبي، الديكتاتورية لا تبني نهضة وحتى إن كان الإخوان صحابة الاستبداد لا يدوم، الشعب المصري كسر نظام مبارك بكل جبروته”،

”فرعون جديد سيدمر الشعب”.. بمثل هذه التعليقات امتلأت مواقع التواصل الاجتماعي ”فيس بوك وتويتر” بتعليقات مهاجمة لخطاب الرئيس محمد مرسي أمام قصر الاتحادية، عصر الجمعة.

وقال الناشط الحقوقي، جمال عيد، في حسابه على ”تويتر”: ”الرئيس مرسي عازم كل مؤيدي الديكتاتورية على العشاء في الاتحادية، أكلك زي إعلانك ماسخ، التحرير ملح الأرض”،

فيما انتقد سيد بدر، في صفحته على ”فيس بوك” إلقاء الرئيس مرسي الخطاب من أمام قصر الاتحادية قائلا: ”كان الأفضل توجيه خطاب الرئيس للشعب من خلال التليفزيون المصرى”.

وقالت الناشطة هبة يحيي في حسابها على ”تويتر”: ”سيذكر التاريخ أن مبارك حينما خرج يخاطب شعبه قال أبنائي وبناتي شباب مصر وعندما خرج مرسي العياط ليخاطب شعبه قال البلطجية المتآمرين”.

وهددت آمال رمسيس الرئيس مرسي بقيام ثورة جديدة بقولها: ”مرسي وصف معارضيه بالسوس، القذافي وصفهم بالجرذان، والأسد وصفهم بالجراثيم أتمنى أن لايكون مصيرك كمصيرهم”.

وأضاف خالد البدير في حسابه على ”تويتر” : ”اعتقدنا أنه هو المنقذ لدولة مصر وأنه هو الرجل الذي سيطور مصر واتضح أنه فرعون جديد مدمر لشعبه”.

وقال الرئيس محمد مرسي، الجمعة، إن الله أكرم المصريين بهذه الثورة العظيمة، التي وقف فيها كل المصريين على قلب رجل واحد، لكي يغيروا مستبدًا فاسدًا ظالمًا، مؤكدًا أنه للمصريين جميعًا مؤيديه ومعارضيه.

وطالب كل المتظاهرين في ميادين مصر بأن ينظروا إلى الأمام، وأكد: ”كما قلت قبل ذلك، إن أمامنا مستقبلا عظيمًا للوطن، هذه الثورة كانت تقودها أهدافها، وكنا جميعًا نسير خلف ما نريده، وقد حققنا ووصلنا لبعض الأهداف، لكننا مازلنا واعين لما لم يتحقق بعد، نحن نريد أن نصل لمصر الجديدة الآمنة المستقرة”.

وقال إن ”منحه الجمعية التأسيسية شهرين كان لحاجة الجمعية الملحة لهذه الفترة”، وإنه ”لا يمكن إضاعة الوقت في مناقشات موضوعات فرعية”، وإن ”الفرص لا تأتي للشعوب كثيرًا”، مشددًا على أنه سيقف بـ”المرصاد في وجه من يريد تضييع هذه الفرص على الشعب المصري”.

وهدد مرسي بأنه ”لن يسمح لفاسد أن يؤجر البلطجية”، وأكد أن ”المعارض المخلص حقه كمصري أن يقف بالطريقة التي يراها وفي المكان الذي يراه مناسبًا، لكن لا يعطل مرورًا ولا يدعو إلى فرقة، وأنا أضمن له ذلك، لكن أن يكون هناك فاسد، فبهذه الأمور سوف يكون هناك تطبيق للقانون”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصحة: تسجيل 171 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 9 حالات وفاة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الجمعة، خروج 50 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل ...