الرئيسية » أخبار الحوادث » الدكتورة مي سعيد أول ضحية مصرية لإعصار ‘ساندي’

الدكتورة مي سعيد أول ضحية مصرية لإعصار ‘ساندي’

31-10-2012

تسبب الإعصار المدمر ‘ ساندي’ الذي ضرب السواحل الأمريكية، في مصرع الدكتورة مي سعيد العربي، بمدينة نيويورك، حيث سافرت مي إلى نيويورك للتصديق على رسالتها للدكتوراه في العلوم السياسية من جامعة كاليفورنيا.

أكملت مي، دراستها بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، وكان لها نشاط سياسي ملموس في المرحلة الأخيرة، إذ شاركت كعضوة في حركة شباب 6 أبريل، التي نعت وفاتها منذ قليل عبر صفحاتها على ‘فيسبوك’، كما شاركت ملايين المصريين في أحداث ثورة 25 يناير لإسقاط نظام مبارك، نشطت مي سعيد العربي، كعضوة بحملة دعم الدكتور محمد البرادعي، للترشح لرئاسة الجمهورية، وتركز نشاطها بطنطا وأيضا كفر الزيات، وهي أيضا عضو مؤسس في حزب الدستور، من خارج مصر.

تزوجت أول ضحايا إعصار ساندي من المصريين، من مهندس طاقة يدعى أمجد محمود، بحسب المعلومات المدونة بصفحتها الخاصة على ‘فيسبوك’ ولم تنجب سوى يوسف ابن الثلاثة أشهر.

عملت مي سعيد، بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بشكل كان كفيلا بأن يكون سببا لإرسالها ضمن بعثة تعليمية إلى جامعة روما إسبانيزا في إيطاليا، ومنها إلى جامعة كاليفورنيا للتصديق على رسالتها لنيل درجة الدكتوراه في العلوم السياسية والقانون الدولي.

توفيت مي سعيد أمس 29 أكتوبر نتيجة الرعب والخوف من هول ما شهدته، ويقوم الأن مشتركو ‘الفيس بوك’ بترويج صورتها وهى تجلس بالقرب من ابنها يوسف، ابن الثلاثة أشهر، طالبين لها الرحمة والمغفرة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“زائر غريب”.. اعترافات المتهمين باغتصاب جارتهما وتصويرها ببولاق

    تفاصيل جديدة حملتها تحريات المباحث واعترافات المتهمين بالاعتداء جنسيًا على ربة منزل وتصويرها ...