الرئيسية » أخبار مصر » إخلاء سبيل 14ناشط سياسي في أحداث قسم الرمل بالإسكندرية

إخلاء سبيل 14ناشط سياسي في أحداث قسم الرمل بالإسكندرية

الإسكندرية –

31-3-2013

أمر المستشار محمد صلاح رئيس نيابة شرق الإسكندرية بإخلاء سبيل أربعة عشر فرد من النشطاء السياسيين، كانت قوات الأمن بالإسكندرية قامت بإلقاء القبض عليهم أثناء قيامهم بالتعدي على قسم شرطة الرمل أول في جمعة “إحنا ما بنتهددش”.

وكانت النيابة قد وجهت لهم خلال التحقيقات التي استمرت لساعات طويلة ومتأخرة من مساء أمس الأول “السبت” عدة تهم منها محاولة اقتحام مبنى قسم الشرطة وإحداث تلفيات به، والاعتداء على قوات الشرطة بالقسم في محاولة لتهريب متهمين من داخله.

وكانت النيابة قد تمسكت بإجراء التحقيقات مع المتهمين بديوان النيابة بالمنشية، بعد أن قامت قوات الأمن بترحيلهم إلى نيابة برج العرب لإجراء التحقيق معهم، ولكنه بعد تمسك رئيس النيابة بنقلهم إلى نيابة شرق وعدم انتقال فريق النيابة لبرج العرب استجابت قوات الأمن لطلبه، وقامت بنقل المتهمين, وأصدر اللواء أمين عز الدين مدير أمن الإسكندرية بيانا أشار فيه بأن قرابة 300 فرد قاموا يوم الجمعة الماضي بالتجمهر أمام قسم شرطة الرمل أول إثر حدوث مشاجرة بين بعض أعضاء حزب الحرية والعدالة وحزب الدستور بسبب تواجد أحد أعضاء حزب الدستور أمام مقر حزب الحرية والعدالة بفلمنج ومعه كاميرا تصوير.

مضيفا بأن قوات الشرطة تمكنت في بداية الأمر من القبض على ستة من الأفراد وإيداعهم حجز القسم وبعد زيادة أعداد المتظاهرين أمام القسم ومحاولتهم اقتحامه، وتعاملت معهم قوات الأمن بالقدر الكافي لمنعهم من اقتحام القسم إلا أنهم قاموا بالتعدي على أفراد الأمن، وإصابة معاون مباحث وآخرين من قوات الأمن، بالإضافة إلى إحداث تلفيات بديوان القسم مما دفع قوات الشرطة للقبض على المحرضين من المتظاهرين، وتحررالمحضر بالواقعة لعرضهم على النيابة التي أصدرت قراراها السابق ذكره بالإفراج عنهم بضمان محل إقامتهم.

وفي السياق ذاته اتهم حزب المصريين الأحرار ميليشيات جماعة الأخوان المسلمين بالتعدي على أحد أعضائه بالضرب، بالإضافة إلى خطفه وسحله وتعذيبه خلال الاشتباكات التي وقعت يوم الجمعة الماضي بين المتظاهرين وأعضاء الجماعة بمنطقة سيدي جابر، وأصدر الحزب بيانا أشار فيه إلى قيام جماعة الإخوان بنشر سياسة العنف والاعتداءات الممنهجة على النشطاء السياسين والمتظاهرين لبث الرعب والخوف في قلوبهم، وأكد الحزب بأن مليشيات الإخوان قاموا بالتعدي على طارق عبد الكريم أمين شياخة خورشيد.

وأدان حزب المصريين الأحرار العنف والاعتداءات الممنهجة على النشطاء والمتظاهرين التي وقعت أثناء مليونية “أحنا ما بنتهددش” من قبل بلطجية الإخوان المسلمين، كما أدان أيضا وبشدة الاعتداء الوحشي الذي تعرض له عضو المصريين الأحرار طارق عبد الكريم الذي تعرض للخطف والسحل والتعذيب على يد بلطجية الجماعة.

وأكد البيان الصادر من الحزب اليوم أن كل المشاهد الدموية التى نراها الآن على الساحة السياسية هي بداية لخراب البلاد وانهيارها المستمر، وأن الحزب لن يصمت مرة ثانية عما يحدث لأن العنف الممنهج الذي تتبعه جماعة الإخوان المسلمين عن طريق التعرض للنشطاء والمتظاهرين بالإيذاء البدني والسحل قد فاق الحدود، وأنه يرفض الازدواجية فى المعايير عند نبذ العنف، كما يرفض تبرير العنف بالسياسة أو أهدافها أو اختلافاتها، كما أدن الحزب نشر العنف والعنف المضاد لتحقيق أية أهداف من شأنها تدمير الدولة ونشر الذعر بين المواطنين من قبل بلطجية الجماعة وحزبها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصحة: تسجيل 171 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 9 حالات وفاة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الجمعة، خروج 50 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل ...