الرئيسية » أخبار مصر » تويتر: وفاة محمد يسري سلامة صفعة على وجوه الغافلين

تويتر: وفاة محمد يسري سلامة صفعة على وجوه الغافلين

24-3-2013

غيب الموت اليوم الأحد القيادي وعضو حزب الدستور محمد يسري سلامة عن 39 عاما، وهو ما شكل صدمة للكثيرين في مصر ممن وصفوه بـ”النابغة السلفي والشاب الذكي الألمعي.”

وسلامة من مواليد 1 أكتوبر 1974 في الإسكندرية، ودرس طب الأسنان، ولكنه غيّر مساره المهني لينضم إلى مركز المخطوطات بمكتبة الإسكندرية كباحث ومترجم.

شغل سلامة منصب المتحدث الرسمي باسم حزب “النور” السلفي، ولكنه انضم لاحقا إلى حزب الدستور، الذي يقوده محمد البرادعي، لـ”خلافات بينه وبين الشيخ ياسر برهامي،” وفقا لتقارير.

وقد أعلن حزب الدستور عبر صفحته على فيسبوك أن جنازة سلامة ستقام عقب صلاة العصر الأحد، من مسجد العمري في الإسكندرية.

وعلى تويتر، كانت وفاة سلامة الموضوع الأكثر شعبية الأحد، إذ كتب محمد البرادعي يقول: “رحم الله محمد يسري سلامة وأدخله فسيح جناته. سيظل حبه لوطنه واستقامة خلقه وانكاره لذاته ودفاعه عن حرية كل مصري وكرامته قدوة لنا جميعا.”

وقال جمال عيد: ” في الليالي الظلماء يفتقد البدرُ، رحل محمد يسري سلامة، وداعا لإنسان صادق.” وكتب أيمن الصياد: “رحل محمد يسري سلامة في لحظة اقتتل فيها المصريون. كأنه احتجاج على رحيل ثورة لاتعرف التعصب.”

وكتبت دعاء سلطان: “محمد يسري سلامة السلفي الذي اتهم بنفاق الليبراليين بلا مبرر لمجرد أنه كان رجلا مسلما يفكر.” وقال شريف عثمان: “أنا في شدة الحزن لرحيل المحترم الخلوق صاحب كلمة الحق في وجه كل ظالم محمد يسري سلامة…ومازالت مصر تفقد خيرة أبنائها.”

أما خالد أبو شادي فقال: “جاءت هذه الموتة صفعة على وجوه الغافلين.. رحم الله أخي محمد يسري سلامة.”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصحة: تسجيل 171 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 9 حالات وفاة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الجمعة، خروج 50 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل ...