الرئيسية » أخبار مصر » مصدر عسكري: 40 جهاديا فلسطينيا وراء حادث رفح والجيش لن يتهاون فى حق شهدائه

مصدر عسكري: 40 جهاديا فلسطينيا وراء حادث رفح والجيش لن يتهاون فى حق شهدائه


16-3-2013

كشف مصدر عسكرى مطلع، عن نجاح التحريات والتحقيقات التى تجريها الأجهزة الأمنية فى تحديد المتورطين فى حادث الاعتداء على موقع للقوات المسلحة فى منطقة رفح والذى أسفر عن استشهاد 16 جنديا، وقال المصدر إن التحريات أثبتت كشفت تورط 40 شخصا من العناصر الجهادية الفلسطينية فى الحادث.

وشدد المصدر على أن القوات المسلحة لن تتهاون فى حق شهداء رفح، مشيرا إلى أن جهاز الأمن الوطنى وجهات سيادية أخرى نشرت عناصر لها فى شبة جزيرة سيناء وعلى الحدود والمعابر للقبض على العناصر الجهادية الأجنبية التى تحاول الدخول بأسماء مصرية خاصة بعد سرقة ماكينة الرقم القومى من مديرية أمن شمال سيناء خلال أحداث الانفلات الأمنى إبان ثورة 25 يناير، لافتا إلى أنه وصلت معلومات لجهات سيادية أن الجهاديين بفلسطين انتهزوا فرصة انشغال قوات بالانفلات دخل مصر ودخلوا عبر المعابر بأسماء مصرية وأقاموا داخل شبه جزيرة سيناء.

وفيما يخص التحقيقات فى قضية رفح، أكد المصدر أن تقرير مصلحة الطب الشرعى الذى وصل إلى النيابة العسكرية مؤخرا جاء فيه، أن تشريح لم يستطع استخلاص الحامض النووى من جثث السبعة المنفذين للعملية الإرهابية.

وعلى صعيد الأنفاق السرية بين سيناء وقطاع غزة، أكد أن القوات المسلحة اتخذت الأسابيع الماضية إجراءات مشددة لتدمير الأنفاق، مشيرا إلى نجاح المهندسين العسكريين فى هدم 53 نفقا بخراطيم المياه.

وأضاف المصدر فى تصريحات له أنه تم هدم 147 نفقا منذ شهر سبتمبر حتى يناير الماضى بذلك يصل إجمالى الأنفاق التى تم هدمها حتى الآن، سواء بخراطيم المياه والمعدات الثقيلة إلى 200 نفقا.

وأشار المصدر إلى القوات المسلحة واجهت مشكلة كبيرة فى التعامل مع الأنفاق بسبب وجود فتحاتها داخل البيوت، فى الوقت الذى كانت تحرص فيه على حرمة هذه البيوت بأقصى درجة فاستعان المهندسون العسكريون بأجهزة يتم وضعها على الأرض لتحديد أماكن الأنفاق.

وأوضح أن الأجهزة ترصد جسم النفق مما يسهل الأمر للقوات المسلحة حتى لا تقتحم البيوت السيناوية، مؤكدا أن العملية العسكرية تتم وفقا لمخطط معين وهى عملية انتقائية يتم تنفيذها وسط أبناء الشعب المصرى وهذا يحتم على المؤسسة العسكرية اتخاذ أقصى درجات الحذر عند مطاردة أى من العناصر الإجرامية، لحماية المواطنين الأبرياء قائلا: “حرمة بيوت ودماء أهالى سيناء الشرفاء تمثل خطا أحمر”.

وأكد المصدر العسكرى أن القوات المسلحة تجرى تحريات منذ فترة للوصول إلى الأشخاص الذين يقوموا بحفر الأنفاق والاستفادة منه، من حيث التجارة والتهريب للقبض عليهم والتحقيق معهم والأماكن التى يتم فيها الحفر لهدمها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصحة: تسجيل 171 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 9 حالات وفاة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الجمعة، خروج 50 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل ...