الرئيسية » أخبار مصر » برلمانى سابق ببورسعيد: خطاب الرئيس متأخر.. ولكنه أفضل من عدمه

برلمانى سابق ببورسعيد: خطاب الرئيس متأخر.. ولكنه أفضل من عدمه

أحداث بورسعيد

15-3-2013

أكد الدكتور رشيد معوض البرلمانى السابق ببورسعيد عن حزب الوسط وعضو المكتب السياسى للحزب، أن قرار الرئيس محمد مرسى بمقابلة بعض من أهالى شهداء بورسعيد، وخطابه المسجل المقتضب منذ قليل على شاشة التليفزيون المصرى، وكل ذلك من إجراءات جاءت متأخرة من الرئاسة بشأن مطالب أهالى بورسعيد.

وأضاف معوض، سبق أكثر من مرة أن تم عرض مطالب أهالى بورسعيد على الرئيس مرسى من خلال مبادرة الحزب ومقابلة وفد من أهالى بورسعيد المستشار فؤاد جاب الله المستشار القانونى لرئاسة الجمهورية، بالإضافة إلى المناشدات والمطالبات العديدة من نائب الوسط بالشورى الدكتور حسين زايد.

وأشار معوض فى تصريح له أنه على الرغم من الاستجابة المتأخرة لمطالب أهالى بورسعيد، إلا أنه أفضل من عدمه، قائلا: “أنت تأتى المطالب متأخرا أفضل من ألا تأتى”، متمنيا أن يساهم خطاب الرئيس مرسى فى تهدئة الأمور فى الشارع البورسعيدى.

لفت معوض إلى ضرورة فتح تحقيق جاد فى وقائع قتل وإصابة المئات من أبناء بورسعيد، مؤكدا أن انتداب قاضى تحقيقات واحد فقط للأحداث لا يكفى، مطالبا بدعم قاضى التحقيقات بأكثر من محقق بالإضافة إلى أجهزة معاونة لتسهيل مهمته فى الكشف عن المتورطين فى الأحداث، مشددا على ضرورة أن يجاوب التحقيق عن الأسئلة التى تدور فى ذهن المواطن البورسعيدى، ومنها من المسئول عن الصعود فوق السجون وإطلاق النيران بعشوائية على أهالى بورسعيد وأصابهم بإصابات مباشرة بالرأس والقلب.

وأبدى البرلمانى السابق ببورسعيد عن حزب الوسط، تخوفه من ربط الاعتراف بشهداء بورسعيد بنتائج التحقيقات، مؤكدا أنه قد يحدث نوعا من الغضب لدى أهالى الشهداء، مشيرا إلى أن مدير أمن بورسعيد قد سبق أن صرح بأنه أجرى تحريات حول جميع الشهداء وتبين أنهم ليسوا بلطجية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصحة: تسجيل 171 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 9 حالات وفاة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الجمعة، خروج 50 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل ...