الرئيسية » أخبار مصر » مرسي وأردوغان يؤديان صلاة الجمعة بـ«الأزهر».. والقرضاوي خطيبًا

مرسي وأردوغان يؤديان صلاة الجمعة بـ«الأزهر».. والقرضاوي خطيبًا

13-11-2012

أعلن الشيخ سلامة عبد القوي، المتحدث الرسمي باسم وزارة الأوقاف المصرية، أن الدكتور يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، سيلقي خطبة الجمعة المقبلة، بمسجد الأزهر الشريف.

واعتبر، في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين، زيارة القرضاوي للأزهر الشريف وإلقاءه خطبة الجمعة من فوق منبره «حدثًا تاريخيًا»؛ حيث إن المفكر الإسلامي الكبير لم يخطب به من قبل، وكانت آخر خطبة ألقاها بميدان التحرير في «مليونية النصر» في 17 فبراير 2011، بعد أسبوع من تنحي الرئيس المخلوع حسني مبارك.

في سياق متصل، رجحت مصادر رسمية بمؤسسة الرئاسة، أن الرئيس محمد مرسي ورئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، سيؤديان الصلاة القادمة في الجامع الأزهر، قبل أن يعقدا لقاء قمة ثنائية، ثم لقاءً موسعًا بينهما وأعضاء المجموعة الاقتصادية المشتركة بين البلدين من الوزراء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصحة: تسجيل 171 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 9 حالات وفاة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الجمعة، خروج 50 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل ...