الرئيسية » أخبار الفن والنجوم » رغدة: خطف والدي لن يكسرني وسأناضل ضد الوهابية في سوريا

رغدة: خطف والدي لن يكسرني وسأناضل ضد الوهابية في سوريا


11-3-2013

أعلن الجيش السوري الحر، صباح الأحد، قيامه باختطاف والد الفنانة السورية رغدة، ونشرت صفحة تابعة له على مواقع التواصل الاجتماعي، صورة لوالد «رغدة» ممسكًا بالعلم السوري بعد الانتداب الفرنسي، الذي قرر الثوار السوريون اتخاذه علمًا لهم.

وأرفق «الجيش السوري الحر» تعليقًا على الصورة جاء فيه «إن هذه الصورة لوالد الشبيحة الممثلة رغدة التي باعت البلد ومسقط رأسها حريتان بريف حلب، وهي مهد ومنطلق الثورة في الشمال السوري».

وأشارت الصفحة إلى أن الحاج محمود كلام يستنكر اتهام ابنته للثورة السورية بالعمالة، وذكرت أنه قال: «كنت أحب ابنتي رغدة ولكن اليوم أعشق الوطن وسوريا الحرة، وأدعو الله عز وجل أن يمد بعمري لأرى يوم النصر ويوم سقوط النظام».

وقالت الفنانة رغدة التي عُرف عنها تأييدها للرئيس السوري بشار الأسد والنظام الحاكم في دمشق، إن الخاطفين طالبوها بفدية مالية، وأن تقوم بتغيير موقفها السياسي لإطلاق سراح والدها المسن، مشيرة إلى أن والدها مريض ويعاني ضعفًا شديدًا في الذاكرة منذ أكثر من 11 عاماً، لافتة إلى أن الخاطفين نشروا صورته دون أن ينشروا فيديو له، معتبرة ذلك مؤشرًا على أن والدها لم يقل ما يُنسب إليه.

وأضافت: «أبي تم خطفه ويقومون بمساومتي عليه لتغيير موقفي، كما طلبوا مني فدية ورفضت أن أدفع لأنني أرفض أن أخضع للابتزاز، وإذا كانوا يريدون قتله فليقتلوه على الأقل سيرتاح منهم ويكون شاهدًا جديدًا على إجرامهم».

وأشارت رغدة إلى أنه «سبق أن تلقيت شريط فيديو يظهر فيه أعز أصدقائي بينما كان خاطفوه يقطعون أوصاله وهم يكبرون، هل هذا هو إسلامهم؟ هل هذه هي ثورتهم؟ يخطفون أبي ويستغلون شيخوخته دون أي وازع من ضمير، وأؤكد: لم يكسرني شيء في السابق ولن يكسرني شيء، نعم أنا مع أي جيش أو حكومة عربية حتى لو كانت ديكتاتورية ضد التيار الوهابي، الحياة أكبر من أي إرهاب نتعرض له، ولدي استعداد للعمل أكثر من قبل».

وقال أشرف عبدالغفور، نقيب المهن التمثيلية المصرية، إن اختطاف والد الفنانة رغدة لا يزال يكتنفه الغموض، مشيرًا إلى أن المعلومات المتاحة للنقابة حتى الآن لا تزال غامضة, لافتًا إلى أنه لم يتأكد من الجهة التي نفذت الاختطاف, وبالتالي لم يستطع اتخاذ موقف محدد مما حدث لرغدة باعتبارها عضوا بالنقابة لها حقوقها ونقف بجانبها في الأزمات.

وأضاف: «سنعلن خلال ساعات موقفنا بعد أن نتأكد مما حدث ومن الجهة التي اختطفت الوالد المسن, وهذا سيكون موقفًا سياسيًا له حساسيته, لذلك ينبغي تحري الدقة قبل إعلانه».

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بعد القبض على حنين حسام بسبب التيك توك.. فيديوهات تعري لسما المصري عاليوتيوب؟!!

بعد القبض على حنين حسام بسبب التيك توك.. فيديوهات تعري لسما المصري عاليوتيوب؟!!