الرئيسية » أخبار مصر » كمال خليل : «لو طبقنا الحدود سنقطع أيادي الإخوان لسرقة الثورة»

كمال خليل : «لو طبقنا الحدود سنقطع أيادي الإخوان لسرقة الثورة»

كمال خليل

10-11-2012

قال جمال زهران عضو مجلس الشعب السابق وأستاذ العلوم السياسية بجامعة قناة السويس، أن جماعة الإخوان آخر من شارك في ثورة 25 يناير وهم أول من تركوا ميدان التحرير وأن الجماعة السلفية هي أول من حارب الثورة.

وأضاف أن الإخوان هم أول من قاموا بعقد صفقة مع اللواء عمر سليمان وهم أول من ثم تخلصوا منه بعد ذلك بالاتفاق مع الأمريكان.

وأكد زهران أن من يحكم مصر هو مكتب الإرشاد ، وأن الدستور أصبح “مفخخا “من بدايته إلى نهايته وشدد على ضرورة أن يتم إعداد الدستور بتوافق وطني بمشاركة جميع القوى السياسية، وأن يُترجم دماء الشهداء، ولفت إلى أن الإخوان يتبعون نهج النظام السابق، ويمثلون نموذج الأنانية والاحتكارية السياسية.

وأشار زهران الى إنه تم منعه من نشر مقاله بعد أخونة الصحافة القومية، موضحا أن هناك مخططا لأخونة الدولة ومؤسساتها ولذلك تم اختيار وزراء في مؤسسات معينة مثل الشباب والأوقاف ينتمون إلى الإخوان، متهما الإخوان بتضليل المواطنين، والكذب في تصريحاتهم التي وصفها بالمتناقضة، وأشار إلى أن الإخوان يمثلون الرأسمالية المتوحشة لذلك اتفقوا مع الأمريكان جاء ذلك خلال المؤتمر الجماهيري الذي عقدته عدد من القوى الثورية بالمحلة ” التيار الشعبي المستقل وحزب المصري الديمقراطي وحركة شباب المحلة الثائر وائتلاف شباب الثورة الشرارة وشباب حزب الدستور وعدد كبير من الشخصيات العامة والقوى السياسية بنادي ملعب الصيد المفتوح.

ومن جانبه قال القيادي اليساري ومؤسس حزب العمال كمال خليل :” مشروع النهضة طلع فانكوش”، وأضاف:” لو تم تطبيق حد السرقة، ستقطع أيادي الإخوان لأنهم سرقوا الثورة”، ووصف الإخوان بأنهم مؤسسة كبيرة في الكذب والغش، وأن سياسات رئيس الجمهورية محمد مُرسى هي نفسها سياسات النظام السابق ودعا خليل المواطنين إلى النزول للشوارع والميادين يوم 25 يناير المقبل لاستكمال الثورة، والاعتصام بالميادين حتى يرحل رئيس الجمهورية محمد مُرسى وجماعة الإخوان المسلمين، موضحا أن الشعب أصبح ساخطا على تلك الجماعة، ولفت إلى أن مُرسى لم يُنفذ ما وعد به في برنامج الـ 100 يوما، بل تسبب في المزيد من التخريب والفقر وارتفاع الأسعار.

وأكد خليل أن مرسى لم يأت عن طريق صندوق الانتخابات، بل على حراب الإدارة الأمريكية، ومنح المجلس العسكري الخروج الآمن وكرمهم ومنح طنطاوي وعنان قلادة النيل، ورأى أن النائب العام انتصر على مرسى، بعد تراجعه عن قرار إقالته، مشددا على ضرورة إحالة النائب العام إلى المحاكمة، ودعا خليل القوى السياسية إلى رفض الحوار مع الإخوان، لأن الحوار يمنحهم طوق النجاة- على حد وصفه، داعيا القوى المدنية بالتوحد للإطاحة بالإخوان المسلمين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصحة: تسجيل 171 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 9 حالات وفاة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الجمعة، خروج 50 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل ...