الرئيسية » أخبار مصر » «القابضة للمياه»: بقعة زيت جديدة بالنيل.. و«البيئة» تنفي وتتهمها بإثارة الذعر

«القابضة للمياه»: بقعة زيت جديدة بالنيل.. و«البيئة» تنفي وتتهمها بإثارة الذعر

9-11-2012

أعلنت الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي عن «تسرب بقعة زيت جديدة في النيل من القناطر وصلت بعدها إلى مشارف محافظة المنوفية، وأوقفت على أثرها محطة سطحية بمدينة السادات، وإيقاف 4 محطات أخرى بمدينة الباجور، ورُصدت البقعة بالصورة، لنفي مزاعم وزارة البيئة بأن البقع في النيل مجرد (شو إعلامي) للشركة»، فيما أكد الدكتور عادل زايد، محافظ القليوبية، أنه تم اتخاذ كل الإجراءات والتدابير اللازمة لضمان سلامة مياه الشرب لمواطني المحافظة، وذلك بعد وصول بقعة الزيت المتسربة إلى حدود المحافظة من ناحية القناطر وتسربها إلى الرياح التوفيقي.

وعلمت مصادر أن الدكتور عبد القوى خليفة، وزير الدولة لمرافق مياه الشرب والصرف الصحي، قرر إنشاء إدارة للأزمات على مستوى الوزارة، وطلب من مسؤولى الشركة القابضة والجهاز التنظيمي لمياه الشرب والصرف الصحي وحماية المستهلك إعداد إدارات مماثلة في قطاعاتها المختلفة خاصة في شركات المياه على مستوى المحافظات، وذلك كإجراءات وقائية لمنع تلوث النيل، والتحرك السريع لمواجهة أي أزمة عارضة مثل بقع الزيت والسولار.

وقالت الشركة القابضة، فى بيان لها، الخميس، إنه تم وصول بقع صغيرة متفرقة من الزيت إلى مشارف محافظة المنوفية، بعدما كانت في القناطر، وقامت شركة مياه الشرب بالمنوفية، بإيقاف ضخ مياه الشرب من محطة كفر داوود وهي محطة سطحية بمدينة السادات، كما تم إيقاف محطات مياه «بهنسيا، كفر الغنايمة، سبك الطحان، شبرا زانكي والخاصة بمدينة الباجور» وذلك من الساعة الخامسة وحتى الثامنة من صباح الخميس، وتمت إعادة تشغيل كل المحطات بعد هذا الموعد.

وأكدت الشركة استمرار رفع أقصى درجات التأهب والاستعداد بجميع شركاتها للتعامل مع أي ملوثات، وتوفير مصادر بديلة للمياه في حالة إيقاف أي من محطاتها، مشددة على أنه لا تأثير على جودة مياه الشرب وعلى عدم قطع المياه.

من جانبه، نفى العميد ياسر خليل، مدير إدارة التفتيش البيئي بوزارة البيئة، وجود بقعة من الأساس، متهمًا الشركة القابضة بإثارة الذعر والبلبلة عند المواطنين، موضحًا أنه تم إرسال فرق من شرطة المسطحات المائية لعمل مسح كامل للمنطقة ولم يتبين وجود أثر للبقعة.

وقال خليل إن تفسير ما يحدث أنه قد تظهر بقعة صغيرة ليس منها خطورة، وتتفتت بفعل المياه، مما يجعل شرطة المسطحات لا تجد أثرًا لها بعد عمل مسح شامل، مطالبًا الشركة القابضة بالالتزام بإبلاغ إدارة التفتيش البيئي والجهات المعنية قبل إبلاغ الإعلام، والتحقق من الأمر أولًا ومدى خطورته.

فيما قالت مصادر مطلعة إن أحد مسؤولى الشركة تحدث إلى وزارة البيئة بشأن البقعة الجديدة، قبل الإعلان عنها، فضلاً عن تصريحات محافظ القليوبية ومسؤولي المحافظة إلا أن أحد مسؤولي وزارة البيئة استهان بالأمر وطلب من الشركة التأكد من معلوماتها قبل الإعلان عنها، بما لا يثير البلبلة، وهو ما جعل رئيس الشركة يخاطب وزير المرافق، لاتخاذ قرارات بشأن هذا الأمر مع وزارة البيئة، خاصة أن مجلس الوزراء قد طلب التنسيق بين الجهتين.

من جانبه، أكد الدكتور عادل زايد، محافظ القليوبية، أنه تم تشكيل لجنة فنية تضم فريق عمل على مستوى عال من المتخصصين، مهمته مراقبة مآخذ محطات مياه الشرب التابعة للمحافظة من خلال أخذ عينات من كل محطة وتحليلها للتأكد من مدى صلاحيتها للمعالجة.

وأشار المهندس مصطفى مجاهد، رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي بالمحافظة، إلى غلق مآخذ محطات المياه المرشحة بالقناطر الخيرية والعبادلة بطوخ وبنها، بينما تم تشغيل محطات المياه الإرتوازية كبديل عنها خوفًا من تسربها، موضحًا أنه تم وضع ألواح ماصة من الإسفنج والخيش على جميع مآخذ المحطات لمنع تسرب أي كميات من الزيت إليها وامتصاص ما حملته المياه.

ولفت أحمد عصمت، رئيس الوحدة المحلية لمدينة ومركز بنها، إلى أنه تم قطع المياه عن المدينة وإخطار المواطنين عبر مكبرات الصوت بالمساجد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصحة: تسجيل 171 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 9 حالات وفاة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الجمعة، خروج 50 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل ...